رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد إثارة الجدل على مواقع التواصل.. خطيب الدكتورة لميس محمد يكشف حقيقة وفاتها بكورونا

كتب: عبد الرحمن خالد -

03:55 ص | السبت 16 مايو 2020

لميس وخطيبها لؤي

أكد النقيب لؤي فؤاد، خطيب الدكتورة لميس محمد طبيبة الأسنان بالمستشفى الإيطالي، نجلة الدكتور محمد عبدالسميع، أستاذ ورئيس قسم التوليد وأمراض النساء بطب بنين أزهر أسيوط، التي تُوفيت أمس الجمعة، أن وفاتها جاءت طبيعية، بدون أن تكون مصابة بأي مرض، مثلما يتردد على مواقع التواصل المختلفة. 

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، انهالت بتقديم العزاء في وفاة الدكتورة لميس محمد، زاعمين أنها تُوفيت بعدما كانت مصابة بفيروس كورونا، وأنها واحدة من ضحايا الفيروس اللعين. 

وكتب لؤي محمد، من خلال صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن كل ما يتردد غير صحيح، ووفاتها كانت بشكل طبيعي جدا، أثناء تناولها وجبة السحور. 

وجاءت تدوينة لؤي على "فيس بوك" كالآتي: "أنا العبد لله النقيب طبيب لؤي فؤاد عبد الفتاح، خطيب الدكتورة لميس محمد عبدالسميع، رحمة الله عليها وأسكنها الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.. خطيبتي توفاها الله فجر يوم 14/5/2020، وهي بتتسحر في منزلها مع أسرتها الكريمة، وفاة طبيعية جدا، أمر الله ونفذ في موعده.. لميس لم تعاني من أي مرض أو أي وباء كما يزعم البعض، ويتردد على بعض الجروبات على facebook.. لميس ربنا اصطفاها من بين خلقه، لإنها كانت أنقى وأحسن خلقه".