رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

كتب: روان مسعد -

03:46 م | الخميس 23 يناير 2020

كيفية الرقية الشرعية

تحمي الرقية الشرعية من أي أذى أو ضرر، كما أنها تحصن المسلم من كل ما يمكن أن يمسه، وللرقية الشرعية شروط وضوابط، يجب الحرص عليها، كي تكون صحيحة. وبثت دار الإفتاء المصرية، مقاطع مصورة توضح فيها كيفية الرقية الشرعية.

قال الشيخ عبدالله العجمي، أمين الفتوى بداء الإفتاء المصرية، في فيديو بث على موقع "يوتيوب"، "الرقية هي قراءة آية الكرسي، وسور الفاتحة والإخلاص والناس والفلق، وأدعية الصالحين.

وأكمل حديثه مؤكدا على ضرورة الدعاء، "اسألي الله أن يرفع البلاء، فالله يحب من يلح في الدعاء، ولا يقبل الدعاء من قلب غافل".

وأكدت الإفتاء كذلك على ضرورة إدمان ذكر الله وقراءة المعوذتين، وأذكار الصباح والمساء، فقد حصن النبي نفسه من الحسد بقراءة المعوذتين، ولكن في ذات الوقت يجب إرجاع الأمور السيئة إلى أسبابها في البداية، وهل يوجد سبب على سبيل المثال لعطل السيارة، بسبب إهمال أم أنه حسد؟.

السحر والحسد جائزان عقليا، وواقعان، وأقرته الشريعة، وهو أمر لا يختص به المسلمين، بحسب الإفتاء، ولكن رغم ذلك لا يجب إرجاع كل الأمور السيئة في الحياة للحسد والسحر، أحيانا ما يحدث ضرر وإحباط وسوء لوجود سبب عقلي، وفي حالة حدوث الحسد أو السحر يجب التحصين بقراءة المعوذتين، واذكار الصباح والمساء، مع البقاء في معية الله.

ومن قواعد الرقية الشرعية، الوضوء، ثم صلاة ركعتين بنية قضاء الحاجة، مرة قبل صلاة الفجر، ثم قراءة الرقية الشرعية، وبعد صلاة العصر، قراءة الرقية مرة أخرى، أي قراءتها مرتين في اليوم.

وأوضحت الإفتاء على موقعها ضرورة الاستعانة بالتعوذات النبوية؛ مثل "اعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق"، مع الإكثار من الدعاء لله عز وجل أن يصرف عنه السوء والعين والحسد، ولا حرج عليه في طلب الرقية من الصالحين.

واختتمت "الإفتاء": "ولا ينبغي أن يُعمِل الإنسانُ جانبَ الأوهام والظنون في الناس، فلا يجوز للمسلم أن يسيء الظن بإخوانه ويتهمهم بأنهم حسدوه لمجردِ مصادفةِ أحداثٍ تقع، قد لا يكون لها علاقة بمن يظن فيهم ذلك".