رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

كتب: ندى نور -

04:22 ص | الأحد 12 يناير 2020

خطورة مراجعة الأم الامتحان مع الأبناء

بدأت الاستعدادات وحالة الطوارىء في البيوت المصرية، توتر وقلق يصاحب الأمهات في هذه الفترة، وتزداد يوم الامتحان، خاصة عند قيام بعض الأمهات بمراجعة إجابات الامتحان مع أبنائها عقب انتهاء المادة، وهو ما يزيد توتر الطلاب في بعض الأحيان خوفًا من وجود إجابات خاطئة.

أكد الدكتور مجدي حمزة، خبير تربوي، أثناء حديثه لـ "هُن"، أن مراجعة الأمهات الامتحان مع الطلاب له شقين إيجابي وسلبي، الأول هو اطمئنان الأم على أبنائها، أما الشق السلبي فهو رد فعل الأم إذا أخطأ الطالب تبدأ في الانفعال وهو ما يؤثر على سلوك الطلاب.

هل تراجع الأم إجابات الامتحان مع الأبناء أم تترك الأمر للنتيجة وتصدم؟

يؤثر انفعال الأمهات إذا أخطأ الابن في الامتحان على سلوكه، وتجعله يلجأ للكذب خوفًا من العقاب، ويؤدى إلى تشتت انتباه الطالب خوفًا من انفعالات الأم.

ونصح "حمزة"،  بعدم مراجعة الأم الامتحان بعد انتهاء المادة حتى لا يتعرض الطالب لضغوط نفسية، ويجب إعطائه دفعة إيجابية، والتعامل مع قدرات الطالب العقلية التي تختلف من شخص لآخر، حتى لا يتعرض الطالب إلى ضغوط نفسية.

وأكد الخبير التربوي، أن للأسرة الدور الأول في اجتياز الأبناء لهذه الفترة العصيبة من السنة الدراسية، فهي التي تخفف جو التوتر والقلق وهي التي تخلق الجو المحفز للطالب للإنجاز .

اقرأ أيضًا

حل التمارين والطبيب النفسي.. نصائح خبير تربوي قبل امتحانات نصف العام