رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"اتأخرت على الأكل ومبتنضفش البيت".. خلافات بسيطة دفعت الرجال لقتل زوجاتهم

كتب: آية أشرف -

11:29 م | الأربعاء 08 يناير 2020

جرائم قتل الزوجات

واقعة قاسية شهدتها محافظة الجيزة، اليوم، الأربعاء، بعدما أقدم زوج يبلغ من العمر 42 عامًا بقتل زوجته، مُبررًا فعلته بأنها لا تنظف المنزل جيدًا. 

دون رحمة أو شفقة امسك زوج الضحية سيكنا وطعنها في ظهرها، وفرا هاربا، وعقب ذلك استغاثت الزوجة بالجيران، الذين نقلوها إلى مستشفى الهرم.

واعترف الزوج خلال التحقيقات، بارتكاب الواقعة، حيث أكد أن إهمالها في البيت سبب حدوث المشادة الكلامية بينهما، ما دفعه للدخول إلى مطبخ الشقة، واستل سكينا وسدد لها عدة طعنات، وجرى التحفظ على المتهم، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.

ويرصد "هن" حوادث قتل الأزواج لزوجاتهم بسبب خلافاتهم لأسباب بسيطة ومعتادة يوميا.

بتزن كتير 

حادث بشع، شهده نهاية العام الماضي، بعدما أقدم زوج في منطقة الهرم بذبح زوجته "مارينا المصري"، عقب 5 سنوات زواج، ليتركها غارقة بدماءها، مُبررًا فعلته أمام النيابة حينها، بأنها كانت مُبالغة بالطلبات، وكثيرة الزن. 

كواليس صادمة رواها الزوج "القاتل"، خلال مثوله أمام النيابة، قائلًا: "زنانة وطلباتها كتير، ضربتها بإيدي، وبعدين مسكت السكينة وضربتها، جت في رقبتها ماتت في دقيقة"، هكذا جاءت اعترافات الزوج المتهم بقتل زوجته في الهرم، أثناء التحقيق معه، واستكمل في اعترافاته، بأنه كان عائدًا من العمل وأثناء تناوله وجبة الغداء مع زوجته ظلت تتحدث معه بشكل متواصل ما دفعه لقتلها: "كنت راجع من الشغل، وكنت بتغدا ومراتي مكنتش بتبطل زن وكلام، وطلبات ليها وللبيت، ضربتها ومسكت السكين دبحتها".

مصروف البيت

بـ 12 طعنة نافذة أنهى موظف على المعاش حياة زوجته، التي كانت تعمل مدرسة في إحدى مدارس شبرا الخيمة بالقليوبية، بسبب خلافهما الدائم على مصاريف المنزل.

وكان مدير أمن القليوبية تلقى إخطارا من شرطة النجدة يفيد بوجود جريمة قتل بسبب الخلافات على "مصروف البيت"، وتبين أن جثة المجني عليها تلقت 12 طعنة في الصدر والقلب وقطع في الوجه.

خطوبة بنتهما

داخل قرية إسنيت التابعة بمركز كفر شكر بالقليوبية، ازدادت الخلافات بين زوجين على خطبة ابنتهما، حيث أقدمت الزوجة على خطبة ابنتها دون موافقة والدها. 

وعقب الخطبة تركت الزوجة المنزل طيلة 3 أشهر، وفي اليوم الذي عادت فيه إلى المنزل، تشاجرت مع زوجها، وهو موظف على المعاش، الذي تعدى عليها بضربها بآلة حادة على رأسها، لتلقى مصرعها في الحال. 

وعقب ارتكاب المتهم للواقعة ذهب لمركز شرطة كفر شكر، واعترف بارتكابه للواقعة مرشدًا عن مكان الجثة والسلاح الذي استخدمه.