رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"عبدالله" أصغر صبي جزار.. عمر 6 أعوام: "بشتغل 10 ساعات يوميا"

كتب: مها طايع -

11:08 م | الثلاثاء 07 يناير 2020

الطفل عبدالله سليمان خلال عمله بالجزارة

داخل محل جزارة والده، يقف بهدوء وتركيز، ممسكا السكّين لتقطيع اللحوم وسلخها و"تشفيتها"، رغم أنه لا يزال صغيرا، حيث لم يتجاوز عبدالله سليمان، عمر الـ6 أعوام، إلا أنه يعمل بجد ما لا يقل عن ١٠ ساعات يومياً.

تعلم «عبدالله»، أصول وأساسيات هذه المهنة رغم سنوات عمره الصغيرة، كان يصاحب والديه يومياً إلى محل الجزارة الكائن بمحافظة بورسعيد، ويوماً بعد يوم تحوَّل من مجرد مشاهد ومتابع إلى عامل يشارك فى العمل: «كنت باحب أشوف بابا وماما وهمّا بيشتغلوا وأقلدهم وأتعلم منهم، وأنا صغير قوى كنت بامسك الخشبة وأقعد أخبط زيهم ولما شافونى قالوا لى اتفرج واتعلم وانت وشطارتك، وادّونى سكينة وساطور وبقيت أقطّع اللحمة معاهم».

يشعر «عبدالله»، بسعادة وهو يمارس هذا العمل، ويطمح بعد الانتهاء من سنوات دراسته إلى أن يعمل فى المهنة ويصبح جزاراً شهيراً: «عايز أقعد من المدرسة بس بابا وماما مش موافقين، فبروح الصبح المدرسة وبعد ما أرجع أروح على المحل»، لافتاً إلى أن والدته ساعدته كثيراً فى إتقان هذا العمل: «كانت هى بتقطع وأنا بامسك وراها، بعد كده بقيت أقطع وأقسم الكبد والكلاوى لوحدها والريش لوحدها، اتعلمت إنى ما أهدرش جزء كبير من العِجل وكل اللى موجود فيه يتقطع ويتجهز للبيع».