رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

خالد منتصر يكشف المحرضين الرئيسيين على التحرش بفتاة المنصورة

كتب: هن -

03:40 م | الجمعة 03 يناير 2020

الدكتور خالد منتصر

في الوقت الذي كان يستعد الجميع للاحتفال بقدوم العام الجديد 2020، شهدت منطقة "المشاية" حادث التحرش الجماعي بفتاتين، الواقعة التي عرفت بـ "فتاة المنصورة"، وتداولت على نطاق واسع عبر ساحات "السوشيال ميديا"، وسط غضب واشمئزاز الكثيرين. 

وبعنوان "مَن المحرض الحقيقى على التحرش؟" كشف الدكتور خالد منتصر، في مقال جديد نشر في عدد اليوم من "الوطن"، عن الأشخاص المحرضين على واقعة التحرش الجماعي بـ"فتاة المنصورة"، حيث عددهم "منتصر" في مقاله، قائلا إن المحرض هو من خدع الفتاة وأوهمها بأنها حلوى مغلفة لحمايتها من الذباب، وهو ضمن التيار الذي يدين الفتاة رافعًا شعار "تستاهل": "هى اللى لابسة ما يهيج غريزتى".

وتابع "منتصر" في مقاله، بأن المحرض هو من قال: "إن فى تبرج المرأة إلحاحًا منها فى عرض نفسها على الرجل"، وهو أيضًا من يمنح الفتاوى الرسمية ثم صار نجما للوسطية المزعومة، وهو الذى قال: "إن من هي بدون حجاب قد أسقطت عنها الرخصة": "إذن وطبقًا لفتواه فلننظر بلزوجة وبجاحة كما نشاء تهييجًا لغدة التحرش والاغتصاب فيما بعد، منح التمهيد للتهديد"، بحسب ما ذكره "منتصر" في مقاله.

وأيضًا ذكر "منتصر"، أن المحرض هو الداعية المدلل الذى قال: "عدم الحجاب تعرٍّ، فهو يستفز ذكورتى.. فالبنت هى مجرد أداة أو سبيّة لها احتياجات، كما ذكر فى مناسبة أخرى، هى فقط فى خدمة ذكورة فضيلته وفحولة معاليه"، بحسب مقاله.

ورأى الكاتب الصحفي في مقاله، أن المحرض هو محامي إسلامى سلفى ونجم تليفزيونى وضيف مزمن على التوك شو، وهو الذى قال: "التحرش بمن ترتدى الجينز واجب وطنى"، وهو أيضًا الداعية الشاب الكاجوال الكيوت الذى قال: "اللى يشوف بنت لابسة قصير وما يتحرش بيها ما يبقاش راجل".