رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

للوقاية من السرطان والسمنة.. تناول الليمون بكثرة في الشتاء

كتب: روان مسعد -

07:50 ص | الأحد 15 ديسمبر 2019

فوائج الليمون

مع قدوم فصل الشتاء، يصبح الإقبال على الليمون أكثر من ذي قبل، بتناول عصير الليمون، والشاي بالليمون، وكذلك الليمون بالعسل، لمحاربة أعراض البرد المختلفة، والليمون هو ثمرة لها العديد من الفوائد يستخدمها الناس بكميات صغيرة لإضافة نكهة إلى الطعام، ومع ذلك، نادراً ما يستهلكونها وحدها بسبب مذاقها الحامض الشديد.

ويستعرض التقرير التالي أبرز فوائد الليمون بحسب موقع "مديكال نيوز توداي".

خفض خطر السكتة الدماغية

وفقا لدراسة أجريت عام 2012، فإن مركبات الفلافونويد الموجودة في ثمار الحمضيات قد تساعد في تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية لدى النساء.

أظهرت دراسة أجريت على ما يقرب من 70،000 امرأة على مدى 14 عامًا أن أولئك الذين تناولوا ثمار الحمضيات كانوا أقل عرضة للإصابة بالجلطة الدماغية بنسبة 19٪ مقارنة بالنساء اللائي تناولن أقل عدد ممكن.

أظهرت دراسة أجريت عام 2019، أن الاستهلاك المنتظم طويل الأجل للأطعمة التي تحتوي على مركبات الفلافونويد، قد يساعد في الحماية من السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.

ومع ذلك، أشارت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يدخنون أو يستهلكون الكثير من الكحول كانوا أقل عرضة للاستفادة.

ضغط الدم

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2014، على النساء في اليابان اللائي يستهلكن الليمون كل يوم، كان لديهن انخفاضا في ضغط الدم مقارنة بأولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

الوقاية من السرطان

الليمون وعصير الليمون مصدر ممتاز لفيتامين C.

مضادات الأكسدة قد تساعد في منع الجذور الحرة من التسبب في تلف الخلايا التي يمكن أن تؤدي إلى السرطان. 

الحفاظ على بشرة صحية

يلعب فيتامين C، دورًا حيويًا في تكوين الكولاجين، وهو نظام دعم الجلد.

قد يؤدي التعرض لأشعة الشمس والتلوث والعمر وعوامل أخرى إلى تلف الجلد، ولكن أشارت دراسة أجريت على الفئران عام 2014، إلى أن تناول فيتامين C، بشكله الطبيعي أو تطبيقه موضعياً، يمكن أن يساعد في منع هذا النوع من الضرر.

منع الربو

الأشخاص الذين يعانون من الربو والذين يستهلكون كميات أكبر من فيتامين C، والمواد المغذية الأخرى، عندما يصابون بالبرد، قد يتعرضون لنوبات أقل من الربو.

كما وجد الباحثون دليلًا على أن فيتامين (ج)، استفاد منه أيضًا الأشخاص الذين يعانون من فرط الحساسية في الشعب الهوائية، عندما يعانون أيضًا من نزلات البرد.

زيادة امتصاص الحديد

نقص الحديد هو السبب الرئيسي لفقر الدم.

يقترن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين (C) مع الأطعمة الغنية بالحديد إلى أقصى حد. 

تناول كميات كبيرة من فيتامين (ج)، يمكن أن يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي عند الأشخاص الذين يتناولون مكملات الحديد، لهذا السبب، من الأفضل الحصول على الحديد من المصادر الغذائية، مثل كبد البقر والعدس والزبيب والفاصوليا المجففة واللحوم الحيوانية والسبانخ.

يمكن أن يساعد عصر عصير الليمون الصغير في سلطة تحتوي على أوراق السبانخ الصغيرة على زيادة استهلاك كل من الحديد وفيتامين سي.

تعزيز الجهاز المناعي

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين (C)، ومضادات الأكسدة الأخرى قد تساعد في تقوية الجهاز المناعي ضد الجراثيم التي تسبب نزلات البرد والانفلونزا.

توصلت إحدى المراجعات إلى أنه على الرغم من أن مكملات فيتامين (C) لا تظهر أنها تقلل من حالات الإصابة بنزلات البرد بين السكان، إلا أنها قد تساعد في تقليل طول الوقت الذي يستمر فيه البرد، وقد يساعد فيتامين (C) أيضًا على تعزيز المناعة لدى الأشخاص الذين يخضعون لنشاط بدني شديد.

إن عصر الليمون كله في كوب من الماء الساخن مع ملعقة كبيرة من العسل يجعل منه مشروبًا مهدئًا لشخص مصاب بالسعال أو البرد.

فقدان الوزن

في دراسة أجريت عام 2008، اكتسبت القوارض التي استهلكت قشور الليمون في الحمية الغنية بالدهون لمدة 12 أسبوعًا، وزناً أقل من أولئك الذين لم يستهلكوا الليمون.

في عام 2016، اتبعت 84 امرأة كورية قبل انقطاع الطمث مع مؤشر كتلة الجسم عالية (BMI)، نظاما غذائيا لإزالة السموم الليمون، أو نظام غذائي آخر لمدة 7 أيام. فمن اتبعن حمية التخلص باستخدام الليمون شهدن تحسينات أكبر في مقاومة الأنسولين، ودهون الجسم، ومؤشر كتلة الجسم، ووزن الجسم، ونسبة الخصر في الورك مقارنة بأولئك اللائي تناولن الوجبات الغذائية الأخرى.