رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كتب: الوطن -

04:03 ص | الخميس 05 ديسمبر 2019

القومى للمرأة ينظم ندوة

فى إطار حملة الـ16 يوما من الأنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة التى يطلقها المجلس القومي للمرأة تحت شعار "احميها من الختان" خلال الفترة من 25 نوفمبر وحتى 10 ديسمبر المقبل، نظمت لجنة المحافظات ندوة بعنوان مناهضة ختان الإناث طبقا للتنوع الجغرافي.

جاء ذلك بحضورالدكتورة سهام جبريل عضوة المجلس ومقررة لجنة المحافظات، والدكتور سعد الدين الهلالي والدكتورة نجوى خليل  والدكتور نبيل صموئيل وسناء السعيد أعضاء وعضوات المجلس  وبمشاركة أعضاء لجنة المحافظات وممثلي المجلس القومى للأمومة والطفولة والنيابة الإدارية وطلبة جامعة الأزهر وعين شمس وعدد من رجال الدين الإسلامي والمسيحي وممثلي فروع محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية.

أكدت الدكتورة سهام جبريل ضرورة الوضع فى الاعتبار عند مناهضة ظاهرة ختان الإناث لا بد من مراعاة التنوع الجغرافي نظرا لتواجد هذه الظاهرة وبكثرة فى بعض المحافظات وتقل وتندر فى محافظات أخرى، مشيرة إلى بعض إحصائيات ممارسة قضية ختان الإناث فى عدد من المحافظات، مؤكدة أن ظاهرة ختان الإناث إحدى الظواهر السلبية السائدة فى بعض مجتمعات الدول الأفريقية وتمتد جغرافيا إلى دول حوض النيل، مشيرة إلى السبب الرئيسى لممارسة هذه الثقافة السائدة فى المحافظات الأكثر ممارسة لعادة ختان الإناث هي للأسف معتقدات مغلوطة تخلط بين الدين والعادات والتقاليد للحفاظ على الفتاة.

أكد الدكتور سعدالدين الهلالي أهمية وتكريم المرأة فى الإسلام واستدل على ذلك ببعض من آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة وأشار إلى أن قضايا المرأة هى من القضايا الوطنية والمصيرية ولا بد من الحفاظ عليها لحماية ديننا وبلدنا مصر ومن أهمها قضية الختان.

كما تناول تصحيح لبعض المفاهيم المغلوطة من منظور الفقه الديني فى قضية ختان الإناث، مؤكدا أن فتوى ختان الإناث هى غير صحيحة ولا بد من احترام الدستور والقانون والذى يمنع ممارسة تلك الظاهرة.

وتحدثت سناء السعيد عن دور المجلس فى تغليظ العقوبة على جريمة ختان الإناث وضرورة تطبيق وتفعيل القانون للحد من تلك الظاهرة، مؤكدة أن قضية ختان الإناث أصبحت ظاهرة اجتماعية مؤلمة نظرا لوجود حالات وفاة أو نزيف تتعرض له الفتيات وعلينا دور كبير فى التوعية المجتمعية للقضاء على تلك الموروثات الثقافية وأشارت إلى وجود قرى كاملة فى صعيد مصر تحتفل بخلوها من ظاهرة قضايا الختان ولكن ما زالت الظاهرة موجودة نتيجة لاختلاف الآراء الدينية، متمنية أن نخرج برأي ديني موحد والبعد عن الخلاف الفقهي الديني فى قضية ختان الإناث.

وتحدث الدكتور مصطفى إبراهيم أستاذ النساء والتوليد والمدير المناوب لمستشفيات جامعة عين شمس، عن خطورة ختان الإناث من الناحية الطبية واستعرض العواقب الوخيمة والصحية التي تتعرض لها الفتيات.

وتحدث أحمد رمضان رئيس وحدة الجمعيات الأهلية بالمجلس القومي للأمومة والطفولة، عن دور المجتمع المدني فى مناهضة ختان الإناث وتحدث أيضا عن استقبال شكاوى واستفسارات على خط نجدة الطفل بشأن قضية ختان الإناث، كما أكد أهمية دور الإعلام والدراما وقصور الثقافة لوصول رسالة الحد من ظاهرة  ختان الإناث بقوة وبانتشار أوسع.

فى ختام الندوة قدمت فرقة أوركسترا النور مجموعة من المقطوعات الموسيقية وكرم المجلس القومي للمرأة فتيات وسيدات أوركسترا النور والأمل.