للرجال فقط

كتب: هبة وهدان -

02:43 م | الجمعة 15 نوفمبر 2019

رجال خلال انتظار مقابلة عمل

يبدو أن السيدات اقتحمن سوق العمل بشكل أزعج الرجال كثيرا، لدرجة أن بعضهم لجأوا لمقاضاة ولاية كاليفورنيا بسبب مزاعم التمييز ضد الرجال. 

وحدث الواقعة الأربعاء الماضي بعد إصدر قانون جديد يشترط على شركات كاليفورنيا أن تضم امرأة واحدة على الأقل في مجلس إدارتها بحلول نهاية عام 2019، وأنه ستحتاج أكبر شركات كاليفورنيا إلى ثلاث مديرات على الأقل بحلول عام 2022، وفقًا لموقع "VOX".

وفي سبتمبر من العام الجاري، أصبحت كاليفورنيا أول ولاية أمريكية تفوض في التنوع بين الجنسين في مجالس الإدارة، إذ أن حوالي ربع الشركات الحكومية ليس لديها أي مديرات، والباقي لديها عدد قليل للغاية.

والقانون الجديد هو جزء من حركة متنامية لجذب المزيد من النساء إلى المناصب المربحة التي شغلها الرجال لفترة طويلة، الا أن مؤسسة المحيط الهادي القانونية التي رفعت دعوة ضد القانون يجادلون بأن ما يسمى بـ "حصة المرأة" غير قانوني وأنه ينتهك شرط الحماية المتساوية في الدستور ، وفقاً للدعوى المرفوعة في محكمة ساكرامنتو الفيدرالية.

من جانبه يقول كريتون ميلاند، محامي متقاعد في شيكاغو يملك أسهم في شركة مقرها كاليفورنيا ولا يوجد بها نساء في مجلس إدارتها، أن القواعد الجديدة ستجبر المساهمين على "التمييز على أساس الجنس" عندما يصوتون لأعضاء مجلس الإدارة المحتملين، بمعنى آخر ، يبدو ميلاند قلقًا من أن القانون يميز ضد الرجال.    

أخبار قد تعجبك