علاقات و مجتمع

كتب: الوطن -

10:55 ص | الثلاثاء 03 سبتمبر 2019

حالة مرضية نادرة

استقر ورم ضخم بعنق رضيعة أمريكية، تدعى "بيلا روز بوريس"، استدعى لإزالته مشاركة 40 جراحًا،  داخل مستشفى محلي في شيكاغو، في ولاية "إلينوي الأمريكية".

 

 

تعد حالة بيلا من أخطر العمليات التي شكلت خطورة كبيرة، والتي تم إجراؤها في المستشفى، وامتلأ عنقها بالسوائل، منذ أن كانت جنينًا في رحم والدتها، بحسب موقع "ديلي ميل" البريطاني.

 

 

لاحظ الأطباء نمو الكيس بشكل سريع، وبلغ قطره عند الولادة نحو 13 سم، وجرى تشخيص الحالة بأنها نمو رطوبة سرطانية، وهي نتيجة تشكل الأوعية الدموية بشكل غير صحيح خلال الأسابيع القليلة الأولى من الحمل، والتي تؤثر على 1% من المواليد الجدد في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي معظم الحالات والتي تتطلب إزالة النمو بأكمله لمنعه من العودة مجددًا.

 

 

ووصفت الأم رؤية ابنتها الرضيعة لأول مرة، بأنها "أكثر اللحظات رعبا في حياتها"، مبنية أن نجاة طفلتها ونجاح العملية معجزة بكل المقاييس.

 

 

لم تكن تتوقع الأم أبدا عودة طفلتها معها إلى المنزل، مشيرة إلى أن الأطباء أخبروها بأن طفلتها ستخرج من المستشفى بحلول الشهر المقبل.

أخبار قد تعجبك