كافيه البنات

كتب: نرمين عفيفي -

01:44 م | السبت 24 أغسطس 2019

مريم الكعبي

علقت الإعلامية الإماراتية مريم الكعبي، على أزمة الإعلامية ريهام سعيد، التي أعقبت تصريحاتها وهجومها على أضحاب السمنة في مصر.

وغردت الكعبي، عبر حسابها الشخصي على "تويتر" قائلة: "هنالك من لا يتعلم من أخطائه ولا يتوقف لحظة لمراجعة نفسه ويحمّل الآخرين مسؤولية كل ما يحدث له، وتتضخم لديه الأنا فيتوهم أن الكل أعداء لنجاحه، ومن هؤلاء المذيعة ريهام سعيد".

وأضافت: "ريهام سعيد تخطئ ليس لأنها تتعمد الإساءة ولكنها تخطئ لأنها تتكلم كثيراً، مساحة الهواء بالنسبة إليها منطقة حرة تماماً يحق لها من خلالها أن تتحدث عن أي شيء وكل شيء دون إعداد مسبق، والأمر ارتجالي وعشوائي لأن النرجسية موجودة توهم صاحبها بقدرات وإمكانيات ليس لها وجود، ولن تكون المرة الأخيرة التي تظن فيها ريهام سعيد بأن البعض يتصيد لها الأخطاء ويحارب نجاحها ويحاول تحطيمها، لطالما كان هذا منهج تفكير ريهام سعيد ولا يختلف كثيراً عن منهجية الكثيرين ممن يعتقدون أنهم قدموا ما يسمح لهم بأن يكونوا أسياد الميكرفون وملوك الشاشة".

واستكملت مريم الكعبي: "مهما كانت قيمة عطاءاتك لا يحق لك أن تزايد على ما تقدمه لأنك تختار دورك في الحياة تختار دربك وقضيتك ومن يُؤمن بقضية لا يحق له أن يضعها في ميزان المكسب والخسارة الشخصية وإلا لكان انتهازيا، كاذباً، مشكلتها أنها منشغلة دائما بالرد على منتقديها بدلاً من الانشغال بتطوير أدائها كمذيعة ولذلك سنة بعد سنة أصبحت عيوبها أكثر وضوحا وغلطاتها أكبر إصرارها على البقاء مذيعة تلفزيون رغم كل شيء غريب، لماذا لم تفكر لمرة على الأقل أن ما يحدث قد لا يكون فعلاً نظرية مؤامرة؟ للأسف الضعيف لا يفكر، لأنها لا تراجع نفسها ولا تعمل على تطوير ثقافتها تحولت من مذيعة إلى متنمرة، وما تفوهت به ريهام سعيد هو جريمة تنمر ضد أصحاب الوزن الزائد".

وكان مجلس نقابة الإعلاميين قرر منع ريهام سعيد من ممارسة أي نشاط إعلامي لحين توفيق أوضاعها القانونية مع النقابة، على خلفية التحقيق في حلقة برنامج "صبايا"، الذي تقدمه عبر قناة "الحياة"، والتي تناولت خلالها موضوع السمنة وأثارت استياء سيدات مصر.

كما أعلنت إدارة شبكة قنوات الحياة، أن مجلس الإدارة اتخذ قرارا بوقف برنامج صبايا ومقدمة البرنامج الإعلامية ريهام سعيد، وذلك على خلفية ما أثير حول حلقة قد تم تقديمها مؤخرا.

وقرر مجلس نقابة الإعلاميين بقيادة الدكتور طارق سعدة نقيب الإعلاميين عقد اجتماع طارئ، بمقر النقابة، لبحث موقف الإعلامية ريهام سعيد بعد اتهامها بالإساءة لأصحاب السمنة، واتخاذ التدابير اللازمة لضبط المشهد الإعلامي لضمان إعلام مهني مسئول.

أخبار قد تعجبك