أخبار من الوطن نيوز
أمل سليمان

عرضت فضائية "TeN"، تقريرا تليفزيونيا، يرصد حالة وظيفية فريدة شهدتها قرية القنايات في محافظة الشرقية، حيث تم تعيين أمل سليمان، الحاصلة على شهادة الماجيستير في القانون، أول مأذونة شرعية في مصر منذ عام 2008.

وبات الوضع عاديا بالنسبة للمأذونة الشرعية بالرغم من الصعوبات، التي واجهتها في البدايات واحتكار المهنة على الرجال فقط بعدما قامت بتوثيق أكثر من 3 آلاف عقد زواج خلال 11 عاما من استلامها الوظيفة.

وقال أحد أقاربها، خلال التقرير، أنه كانت ردود فعل الكثير من العلماء عنيفة ضد تولى امرأة هذا المنصب، ولكنهم لم يستندوا إلى أي دلائل من الشريعة، ولكن بعدما أعلن الكثير من العلماء عن جواز عمل المرأة في المأذونية لأنه ليس بالعمل الديني ولكنه عمل اجتماعي تغيرت نظرة الكثير منهم.

وقالت أمل سليمان إن المشكلة الوحيدة التي واجهتها في البداية هو مواجهة المجتمع ورأي الآخرين الناتج عن جهل دون علم وأي استدلال على حرمة مأذونية المرأة من الشرع، وأن احتكار الرجال في هذه المهنة لم يمنعها من الخوض في التجربة الوظيفية الجيدة.

أخبار قد تعجبك