كافيه البنات
سحر نصر

طالما كانت المرأة المصرية هي محور المشاهد الوطنية التي يتجمع حولها الشعب، سواء استفتاءات دستورية أو انتخابات رئاسية أو انتخابات مجلس النواب، تعج الطوابير بالأنثى من كل الفئات، واليوم تصدّرت الوزيرات المشهد الانتخابي، لإيصال رسالة لكل أم وأخت وسيدة بضرورة المشاركة الإيجابية في الأحداث السياسية التي تتطلب اقتراعا مباشرا.

سحر نصر والحفيدة لينا

اعتادت الدكتورة سحر نصر وزيرة وزير الاستثمار والتعاون الدولي، اصطحاب حفيدتها الصغيرة لينا في بعض المناسبات العامة، وجاءت مشاركتها اليوم في الاستحقاق الدستوري، لتؤكد ضرورة تعليم الصغار المشاركة في مثل تلك الأحداث، وقالت في تصريحات لـ"الوطن"، إنّها صممت على اصطحاب حفيدتها لتعليمها أهمية المشاركة، وحث السيدات على أخذ أطفالهن معهن.

أدلت نصر بصوتها في مدرسة مصر الجديدة الرسمية للغات، وارتدت "جيبة" من اللون "النود"، وقميص أبيض وحذاء أسود له كعب عال في إطلالة بسيطة، فيما شاركتها لينا البالغة من العمر 3 سنوات ألوان الملابس "النود"، إذ ارتدت جاكت "فرو" وبنطلون، وقبعة كبيرة مزينة بألوان علم مصر.

نبيلة مكرم بألوان ربيعية

ببدلة من اللون "الروز" الأنثوي، أطلت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، خلال مشاركتها في الاستحقاق الدستوري، والمقام لمدة 3 أيام من اليوم، البدلة الأنيقة مكونة من 3 قطع "جاكت وبنطلون وتوب"، جميعها من اللون الروز، مع حزام عريض من اللون البني، وتركت شعرها منسدلا مع مكياج اتفق مع ملابسها.

الإطلالة الربيعية المبهجة لفتت الأنظار إلى نبيلة مكرم، التي أدلت بصوتها في المدرسة البريطانية في مدينة الرحاب، وأكدت خلال التصويت أهمية مشاركة كل المصريين في الداخل والخارج في الاستحقاق الدستوري، وأنّه واجب وطني، وحق يكفله الدستور.

إيناس عبدالدايم تعطي درسا ثقافيا

ومن الرحاب إلى الشيخ زايد، ارتدت وزيرة الثقافة إيناس عبدالدايم، "بليزر" من اللون الأسود، خلال مشاركتها في الاستحقاق الدستور، إذ أدلت بصوتها في لجنة مدرسة أبوبكر الصديق، وأكدت ضرورة المشاركة في الاختيار، وأعطت درسا ثقافيا، وأشادت بحسن تنظيم عملية الإدلاء بالأصوات وسرعة الانتهاء منها، مؤكدة أنّ المشاركة في الاستفتاء واجب على كل المصريين من أجل استكمال مشوار بناء الوطن.

وزيرة البيئة تدلي بصوتها بألوان علم مصر

وبألوان علم مصر، أدلت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، بصوتها في الاستفتاء على التعديلات الدستورية في مدرسة "ابن سينا" بمصر الجديدة، مرتدية "تربون" بسيط من اللون الأسود، وبليز أحمر وتوب أبيض، شكّلت ألوان علم مصر.

وأكدت ياسمين أنّ المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي أقرها مجلس النواب واجب وطني، ومن أهم حقوق المواطنة، مطالبة المواطنين بضرورة المشاركة بإيجابية في هذا الاستحقاق الدستوري المهم في مسيرة مصر.

هالة السعيد وظهور هادئ

في مقر لجنتها بإحدى مدارس مصر الجديدة، أدلت الدكتور هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بصوتها في التعديلات الدستورية، وظهرت ببليزر بسيط من اللونين الأبيض والأسود، وأشارت خلال مشاركتها إلى أنّ الإدلاء بالصوت الانتخابي هو أعلى هرم الممارسة الديمقراطية وهو حق دستوري مكفول للجميع، ويعزز المشاركة القوية في صناعة مستقبل مصر.

وفتحت المقار الانتخابية، على مستوى الجمهورية، أبوابها اليوم، في تمام التاسعة صباحا، أمام المواطنين، للتصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وتستمر لثلاثة أيام حتى 22 أبريل الجاري، فيما يواصل المصريون بالخارج الإدلاء بأصواتهم، لليوم الثاني على التوالي، في 140 مقرًا انتخابيًا في 124 دولة تتواجد بها البعثات المصرية، على أن تنتهي غدا.

وبدأ التصويت من التاسعة صباحًا ويستمر حتى التاسعة مساء في جميع أيام الاقتراع تتخللها ساعة راحة بما لا يخل بسلامة عملية الاستفتاء، فضلًا عن إجراء عملية الاقتراع والفرز في حضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات.

ووافق مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبدالعال، بأغلبية الأعضاء على التعديلات الدستورية، وذلك يوم 16 أبريل الجاري، وصوَّت على التعديلات الدستورية 554 عضوًا، ووافق عليها 531 نائبا، ورفضها 22 نائبًا، فيما امتنع عضو عن التصويت.

أخبار قد تعجبك