أخبار تهمك
الامتحان التجريبى لطلاب الأول الثانوى

تتكرر الشكاوى لليوم الثاني، من عدم تمكن طلاب الصف الأول الثانوي من أداء الامتحانات على "التابلت"، بسبب وقوع "السيستم" الخاص بشبكة الإنترنت في المدارس، وغيرها من المشاكل التي واجهت الطلاب اليوم.

قالت أميرة طارق، ولية أمر: "المشكلة مش في السيستم بس أولادنا مدربوش على طريقة الأسئلة حتى لو النت اشتغل مش هيعرفوا يجاوبوا".

وتابعت "أميرة"، أثناء حديثها لـ "هُن": "نفس الحال هيبقى في امتحان شهر 5 والتوتر بيزيد إيه الحل أعصابنا تعبت؟".

لم تختلف وجهة نظر ليلى أحمد، ولية أمر: "أولادنا بيضيعوا امتحان النهاردة زي امبارح نفس المأساة العربي زي الأحياء والسيستم واقع زي امبارح ومفيش أي استعدادات لاستقبال الامتحان".

واستكملت حديثها: "ابنى حل نصف امتحان العربي إمبارح فجأة الشبكه فصلت واختفى الامتحان ومعرفناش ندخل تاني والنهاردة نفس الوضع".

وفي السياق ذاته، قالت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، إن أغلب أولياء أمور طلاب الصف الأول الثانوي أكدوا عدم تمكن أبنائهم من أداء الإمتحانات على "التابلت" لليوم الثاني على التوالي بسبب وقوع "السيستم" الخاص بشبكة الإنترنت بالمدارس، وذلك حتى الساعة الواحدة من ظهر اليوم الأحد.

وأضافت "عبير"، في بيان لها، إن الاتحاد تلى شكاوى كثيرة من أولياء الأمور حول عدم تمكن أبنائهم من أداء اختبار اللغة العربية أمس، واختبار الأحياء اليوم الأحد، وذلك بسبب وقوع "السيستم" داخل المدارس خاصة في محافظات الدقهلية والغربية والقاهرة والجيزة وعدد من المحافظات الأخرى.

وناشدت "عبير"، وزارة التربية والتعليم سرعة حل مشكلة وقوع السيستم داخل المدارس حتي يتمكن الطلاب من أداء الامتحانات على "التابلت" وخوض التجربة، خاصة أن أداء الامتحان على التابلت خارج المدرسة البعض يراه غير مفيد، ومن حقهم أداء الامتحان داخل المدرسة، مستطردة: "أداء الامتحان خارج المدرسة مش هيفيد الطالب ولن يحدد مستواه الحقيقي لأنه قد يستعين بمعلمين أو بأشخاص آخرين".

وطالبت "عبير"، أولياء الأمور بالهدوء والانتظار لحين قيام الوزارة بحل مشكلة وقوع السيستم، خاصة أنه امتحان تجريبي بدون درجات، وبالتالي ليس هناك داع للقلق.

أخبار قد تعجبك