رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تألقت في ملتقى الشباب العربي الإفريقي.. انتصار السيسي سيدة مصر الأولى

كتب: آية أشرف -

08:43 م | السبت 16 مارس 2019

مناسبات تألقت فيها قرينة الرئيس

شاركت انتصار السيسي، قرينة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في فاعليات ملتقى الشباب العربي الإفريقي، المُقام في مدينة أسوان عاصمة الشباب الإفريقي.

وجلست السيدة انتصار إلى جوار الرئيس السيسي، لتتابع عروض وفعاليات المتلقى، مرتدية بدلة رسمية سوداء، وبلوزة فاتحة اللون تظهر أناقتها المعتادة. 

هذه ليست المرة الأولى وبالطبع لن تكون الأخيرة التي تشارك فيها حرم الرئيس في مناسبات وطنية، فدائما ما تحرص السيدة "انتصار" على تمثيل المرأة المصرية في كبرى الفعاليات الدولية التي تحتضنها مصر، أما على مستوى الأنشطة الاجتماعية فلم تدع قرينة الرئيس فرصة إلا واقتنصتها في مجال الأنشطة الخيرية، وعلى سبيل المثال إسهاماتها ومبادرتها في دعم صندوق تحيا مصر، وهو ما يجعلها تستحق وعن جدارة لقب "سيدة مصر الأولى". 

 

 

ويرصد "هن" عددا من المناسبات الرسمية، التي شاركت فيها السيدة انتصار السيسي: 

- حفل تنصيب الرئيس: 

كان الظهور الأول لها، بحفل تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيساً للجمهورية في يونيو 2014، ارتدت حينها بدلة سوداء من المخمل، مع حجاب بلوني الأبيض والأسود. 

- افتتاح قناة السويس: 

كان الظهور الثاني في حفل افتتاح قناة السويس 2015، ارتدت حينها "بليزر" منقوش بلوني الأبيض والأسود، مع بلوزة باللون "الكحلي" وابطة حجاب ممزوجة بلوني الأبيض والكحلي.

- ذكرى انتصار أكتوبر:

شاركت قرينة الرئيس في فعاليات إحياء ذكرى انتصار أكتوبر عام 2015، مرتدية فستان أسود طويل مع بليزر "تايجر"، وحجاب رأس "كافية".

إدلاء صوتها الانتخابي:

أثارت سيدة مصر الأولي إعجاب العديد خلال مشاركتها في الانتخابات الرئاسية بإحدى اللجان الانتخابية بمصر الجديدة، حيث تميزت إطلالتها بالبساطة والرُقي، مرتدية بلوزة بيضاء طويلة من حجاب باللون المارون.

منتدى شباب العالم: 

شاركت السيدة الأولى خلال مشاركتها في فعاليات منتدى شباب العالم، حيث ظهرت ببدلة باللون السيلفر، بتوقيع مي جلال ومرمر حليم، وحجاب بنفس اللون، مع حقيبة من ماركة "أختين" المصرية.

وانطلقت فعاليات ملتقى الشباب العربي الإفريقي، مساء اليوم، في مدينة أسوان عاصمة الشباب الإفريقي، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي وعدد من قيادات الدولة، وبمشاركة أكثر من 1500 شاب إفريقي وعربي.

وشهدت مدينة أسوان وصول الوفود المشاركة في الملتقى من مختلف الجنسيات الأفريقية والعربية، وسط حضور مكثف لوسائل الإعلام الدولية، وخاصة الأفريقية والعربية لكونه الحدث الأهم الذي يجمع بين المنطقتين الأفريقية والعربية.

ويعد ملتقى الشباب العربي والأفريقي إحدى فعاليات منصات منتدى شباب العالم (WYF Platforms)، والتي تدور فكرتها حول منح الشباب المصري ونظرائه في جميع أنحاء العالم فرصة لتطوير ودعم أفكارهم المختلفة في جميع المجالات، وذلك من خلال تنظيم عدة فعاليات على مدار العام.

ويشارك في فعاليات الملتقى موسى فكي رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، وحفيد الزعيم الإفريقي الراحل نيلسون مانديلا، إلى جانب مريم المنصوري، أول سيدة طيار مقاتل من الإمارات، وهي أول إمارتية تحمل رتبة رائد طيار في سلاح الطيران الإماراتي.

ويأتي ملتقى الشباب العربي الأفريقي تنفيذاً لتوصيات منتدى شباب العالم الذي عُقد في نسخته الثانية في نوفمبر 2018 بمدينة السلام شرم الشيخ؛ والتي نصّت على إقامة ملتقى للشباب العربي والإفريقي بمدينة أسوان.

وتدور أجندة الملتقى 2019 حول العديد من القضايا والموضوعات التي تهم الشباب العربي والأفريقي، خاصةً في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي العام الجاري، كما تتنوع أشكال الفعاليات خلال الملتقى بين جلسات نقاشية وورش عمل وطاولات مستديرة تضم القادة من الشباب وصُناع القرار في حوار مفتوح عن أهم ما يشغل الشباب في العالم العربي والقارة السمراء.

كما يضم الملتقى العديد من الفعاليات الثقافية والترفيهية؛ حيث تُقام جولات سياحية للمشاركين في مدينة أسوان احتفالاً بكونها عاصمة الشباب الإفريقي لعام 2019، فيما يتزين شعار الملتقى بألوان متعددة مستمدة من ثقافة وروح مدينة أسوان؛ المنطقة الحضارية التي طالما ظلت بوابة مصر على أفريقيا.

ورفعت وزارة الصحة حالة الاستعداد للدرجة القصوى بجميع مستشفيات محافظة أسوان تزامنا مع انطلاق متلقى الشباب العربي الإفريقي، وجرى الدفع بـ40 سيارة إسعاف مجهزة عناية مركزة، و3 لنش إسعافي لتأمين فعاليات الملتقى، كما جرى تزويد قاعة المؤتمرات بوحدة رعاية فائقة، فضلا عن 2 عيادة طبية مجهزة ومزودة بالأدوية والمستلزمات والتجهيزات الطبية المتكاملة.

كما أعلنت وزارة الداخلية حالة الاستنفار الأمني القصوى لتأمين فعاليات الملتقى، إلى جانب اتخاذ عدد من الإجراءات الأمنية المشددة منها تشديد الإجراءات في جميع المواقع بأسوان والمناطق المؤدية لها، علاوة على امتداد إجراءات التأمين؛ لتشمل كل المواقع الشرطية، وفي مقدمتها أقسام ومراكز الشرطة على مستوى الجمهورية، وكذلك السجون والليمانات والمطارات.