أخبار تهمك
بالفيديو| رامي رضوان يحذر من كارثة لعبة

حذر الإعلامي رامي رضوان خلال برنامجه "8 الصبح"، والمذاع عبر فضائية "dmc"، أولياء الأمور من لعبة "مومو" ووصفها بالكارثة الجديدة التي تهدد حياة الأطفال بين الحين والآخر، نتيجة ما ظهر عبر مواقع التواصل الإجتماعي التي تستهدف شريحة كبيرة من الأطفال.

وذكر: "ما بين الحين والآخر تظهر كارثة جديدة تهدد حياة الآبناء، والتي لها علاقة بشكل كبير بمواقع التواصل الإجتماعي أو تطبيقات على الهواتف المحمولة، كالألعاب التي ظهرت مثل الحوت الأزرق، ولعبة "بابجي"، ولعبة "فورت نايت".

وأضاف: " النهاردة في خطر تاني جسيم حذرت منه دار الإفتاء المصرية، والمجلس القومي للأمومة والطفولة، وهو ما يجب وضعه بعين الإعتبار لأن ما اكثر أولياء الأمور يتركون أطفالهم طوال الوقت يستخدمون التابلت، والهواتف المحمولة، عمالين يتفرجوا على الفيديوهات ومش عارفين بيتفرجوا على إيه".

وتابع رضوان ظهرت لعنة أكبر على الساحة وهي لعبة "مومو"، وتم التحذير منه بكافة وسائل الإعلام الغربية، حينما يندمج الأطفال بسماع فيديو ما، تظهر أمامه "مومو"، وتقول له "مرحبًا أنا مومو"، يخاطب الأطفال من خلال إقناعهم بأشياء تودي بحياتهم مع أسرتهم ومع أنفسهم.

وأوضح "رضوان" أن هناك عدد كبير من المعلنين بادروا بسحب إعلاناتهم من على موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب"، لخوفهم من عرض إعلاناتهم على فيديوهات مثل هذه الفيديوهات التي تؤدي لهلاك من يشاهدها، وعرض فيديو لأحد أولياء الأمور يوضح صدق ما يتم تداوله داخل الفيديوهات.

وأكد "رضوان" أنه قام بتصفح عدد من الفيديوهات الخاصة بالأطفال، وتأكد من حقيقة الأمر.

وقدم نصائح لتحصين الآبناء من مخاطر الألعاب الإلكترونية تضم الآتي:

- متابعة الآبناء بصفة مستمرة على مدار الساعة.

- مراقبة تطبيقات الهاتف بالنسبة للآبناء، وعدم ترك الهواتف بين أيديهم لفترات طويلة.

- التأكيد على أهمية الوقت بالنسبة للشباب.

- شغل أوقات فراغ الأبناء بما ينفعهم من تحصيل العلوم النافعة والأنشطة الرياضية المختلفة.

 يذكر ان دار الإفتاء المصرية حذرت من المشاركة في اللعبة المسماة "مومو"، وذكرت خلال بيان أصدرته إنه على من استُدرِج للمشاركة فيها أن يُسارِعَ بالخروج منها، وتهيب دار الإفتاء المصرية بالجهات المعنية تجريم هذه اللعبة، ومَنْعَها بكل الوسائل الممكنة.

أخبار قد تعجبك