صحة ورشاقة
بعد عمليات

"تحويل المسار" واحدة من عمليات السمنة التي انتشرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وهي عملية تعتبر نسبيا سريعة وبسيطة تساعد المريض على نزول الوزن الزائد والتخلص من بعض الأمراض التي تتسبب فيها السمنة، مثل: السكر، الضغط، مشاكل المفاصل.

وقال الدكتور شريف نبيل، استشاري جراحات المناظير والسمنة المفرطة، عضو الاتحاد الدولي لجراحة السمنة، إن "عملية تحويل المسار بمثابة تفصيل معدة صغيرة من المعدة الأساسية، وتحويل جزء منها لتكون المعدة الجديدة على شكل أنبوبة طويلة وموصلة بالأمعاء الدقيقة، توصل إلى المعدة بشكل دائري بدون الحاجة إلى قصها".

وأضاف "نبيل"، في بيان: "هذه العملية يحتاج المريض بعدها إلى نظام غذائي لكى يحافظ على كمية السعرات الحرارية داخل الجسم، ويحرص على تناول يوميا من 5 إلى 6 وجبات صغيرة، ويجب أن تحتوي على نسبة عالية من البروتين والدهون حتى يمتصها الجسم ببطء ليستفيد منها الجسم".

وحذر من تناول الأكل الساخن أو الأكل البارد، وطالب أن تكون الأطعمة غنية بالألياف المعدنية مع تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية، مثل: "فوليك أسيد، فيتامين D، وB12، بالإضافة إلى المعادن والكالسيوم.

أخبار قد تعجبك