صحة ورشاقة
أستاذ أمراض الكبد: الأم الاكثر عرضة بالاصابة بجرثومة المعدة

شدد الدكتور محمد أمين صقر أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي بكلية الطب جامعة عين شمس، على ضرورة نظافة الطعام وغسل الأيدي بالماء والصابون ضروري جدا للحماية من خطر الإصابة بالجرثومة الحلزونية وعدم الإهمال في العلاج بالجرعات المناسبة التي يوصى بها الطبيب المعالج.

وقال إن الجرثومة الحلزونية عبارة عن عدوى بكتيرية لا تسبب أمراضا بالجهاز الهضمي فقط ولكن تمتد أضرارها إلى خارج الجهاز الهضمي.

وأضاف أن من مضاعفاتها قرحة المعدة والإثنى عشر، وقد يتطور الأمر إلى سرطان المعدة في حالات الإهمال في العلاج.

وأوضح صقر أن إصابة الأم قد يزيد من احتمال إصابة الأطفال 13 ضعف حيث أن الأم هي القائمة على أعمال المنزل ورعاية الأطفال، لافتا إلى أن نسبة الإصابة بالجرثومة الحلزونية عند الأطفال أقل من 36 شهر 10% والأطفال من سن 6: 15 سنة تصل إلى 72% والبالغين نسبة الإصابة تصل لديهم إلى 85% وهي نسب كبيرة.

جاء ذلك خلال مشاركته في مؤتمر طبي عقد تحت رعاية الجمعية المصرية لدراسة المناظير والجهاز الهضمي والكبد بعنوان "الجرثومة الحلزونية والتوصيات المصريه لعلاجها".

وشارك في المؤتمر الطبي أكثر من 500 طبيب مصري من أطباء الجهاز الهضمي والكبد، ناقشوا خلاله تشخيص وعلاج المرض بشكل صحيح، بالإضافة إلى مناقشة التوصيات التي أقرتها الأبحاث والدراسات للسيطرة على المرض ومضاعفاته.

أخبار قد تعجبك