رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ناشطة في حقوق الحيوان لـ"هن": "ما حدث في كليب بشرى انتهاك وإساءة للفن"

كتب: يسرا محمود -

04:59 م | الأربعاء 26 ديسمبر 2018

بشرى

هاجمت دينا ذو الفقار، الناشطة في مجال حقوق الحيوان، ظهور "أسد مُخدر" وقطة "مزعورة"، في فيديو كليب أغنية "كوبرا" للفنانة بشرى.

وقالت "دينا" لـ"هن"، إن ما حدث بالـ"فيديو كليب" إساءة وانتهاك لحقوق الحيوان، فلا يجب استخدام الأسود المفترسة أو الكائنات الأليفة في عمل فني لا يحمل رسالة سامية، عكس المستوى المتردي من الفن، الذي ظهر فيه فيديو أغنية بشرى، على حد وصفها.

وأضاف الناشطة الحقوقية: "العيب على الدكتور اللي خدر، وكاتب الاسكربت، اللي قرروا استخدام أسد في مشادة بين بشرى ومحمد رمضان"، واصفة ما حدث بـ"الرجعية"، وعدم الوعي بحقوق الحيوان، مستشهدة باهتمام نجوم هوليوود بالحيوانات، والانتفاضة دائمًا لحقوقهم، مؤكدة أن فيديو "كوبرا" يسئ للفن المصري على المستوى الدولي.

وطالبت الفنانين بإعلان رفضهم للـ"فيديو كليب"، متسائلة عن كيفية السماح بعرض "كوبرا" دون اعتراض المصنفات الفنية أو النقابة. 

وأشارت إلى أن ظهور الحيوانات في الأعمال الفنية يخضع لمعايير أخلاقية عالمية، أهمها عدم إصابة الحيوانات الأليفة بالزعر خلال التسجيل، أو تواجدهم ببيئة مختلفة عن بيئتهم، وعدم منع الأكل والشرب عنهم، فضلا عن عدم تخدير الحيوانات المفترسة إلا في حالة العلاج أو الكشف الطبي، وتصويرهم في أماكن بيئتهم الطبيعية، كما حدث في فيلم "أفريكانو"، لافتة إلى أن تلك الشروط مقدمة في مشروع قانون بمجلس الشعب، لحماية حقوق الحيوان.

واختتمت حديثها، بأنها قامت عام 2000 بمهاجمة إعلان شركة "موبينيل" لاستخدام "شامبنزي" مهدد بالانقراض، لتستجيب الشركة بإلغاء تلك الفقرة من المحتوى الإعلاني، مطالبة بحدوث ذلك في بقية المواد الفنية والإعلامية المقبلة.

يشار إلى أن مدرب الأسود، محمد الحلو، قال لـ"الوطن"، إن فريق العمل استعان بأسد كبير في السن، في الكليب، أثناء تصويره قبل شهر ونصف تقريبًا، مضيفا: "بشرى كانت ترغب في ظهور الأسد معها في الكليب، ولكنها وفريق العمل شعروا بالقلق فور دخوله موقع التصوير".

وأضاف "الحلو"، أن أقصى مدة لتخدير الأسد، لا تتجاوز النصف ساعة، الأمر الذي كان يُمثل صعوبة إلى حدٍ ما، بسبب تصوير أكثر من مقطع في اليوم، لافتًا إلى أن حيوانات السيرك الخاصة به، مسجلة ضمن منظمة "السايتس العالمية"، كما أنها تحت إشراف طبيب بيطري من الهيئة العامة للخدمات البيطري، إذ أنه اطمئن على الأسد، من ناحية التغذية والصحة، قبيل التخدير.