أخبار من الوطن نيوز
علي جمعة

أفتى الدكتور علي جمعة، بجواز خلع المرأة ملابسها في المراحيض العامة وداخل "بروفات" محلات الملابس.

وقال جمعة: "الحمامات تكون لقضاء حاجة، أو للوضوء وغيره، وتكون مستورة، وإنما هذا الحديث يكون لمن تخلع سترها دون أن تبالي، فالحمامات في الماضي كانت مكشوفة على بعضها".

جاء ذلك ردا من جمعة على سؤال متصلة ادعت أن اسمها "هبة"، قالت فيه: "هل خلع ملابسي داخل بروفة أو لدخول حمام خارج المنزل يعني هتك الستر بيني وبين الله؟"، حيث إن الحديث النبوي يقول: "مَا مِنِ امْرَأَةٍ تَضَعُ ثِيَابَهَا فِي غَيْرِ بَيْتِ أَحَدٍ مِنْ أُمَّهَاتِهَا إِلَّا وَهِيَ هَاتِكَةٌ كُلَّ سِتْرٍ بَيْنَهَا وَبَيْنَ الرَّحْمَنِ".

وقال جمعة، خلال حواره في برنامج "والله أعلم"، على قناة "CBC"، إن "السيدات كن قديما تكشفن عوراتهن أمام بعضهن بحجة أنهن نساء مع بعضهن وهذا لا يجوز"، موضحًا أن الحكمة في هذا الحديث أن تحتفظ المرأة بعورتها أمام الأخرين.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك