رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ميشيل أوباما بمذكراتها: "تعرضت للإجهاض ولجأت لأطفال الأنابيب"

كتب: آية المليجى -

11:36 ص | السبت 10 نوفمبر 2018

ميشيل أوباما

أصبحت مذكرات ميشيل أوباما، زوجة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، التي نشرت تحت عنوان "Becoming" من أكثر الكتب السياسية التاريخية التي لاقت إقبالا كبير من القراء، حيث احتلت المذكرات المرتبة الأولى في قائمة أفضل الكتب مبيعًا على موقع "أمازون"، أمس الجمعة، ومن المتوقع أن يتفوق الكتاب على مذكرات سيدات أمريكا السابقات، منهن هيلاري كلينتون ولورا بوش.

ومن ضمن الاعترافات التي تضمنها "Becoming"، أنه منذ 20 عامًا تعرضت ميشيل أوباما للإجهاض، وذلك قبل إنجاب ابنتيها، ساشا وماليا.

وبحسب ما ذكرته وكالة "أسوشيتدبرس"، أن "ميشيل" ذكرت في "Becoming" أنها بعد محاولات أجراتها لكي تحمل، وحينما حدث ذلك، تعرضت للإجهاض بعد أسبوعين، ليحطم بداخلها أي مشاعر تفاؤل، غير أنها أصيبت بالوحدة.  

واستكملت ميشيل حديثها، أنها خضعت مع زوجها، باراك أوباما، إلى أطفال الأنابيب (تقوم فكرتها على إزالة البويضات من المرأة، وتخصيبها بالحيوانات المنوية في المختبر، وزرع الجنين الناتج) وذلك من أجل الحصول على الأطفال.

وأشارت "ميشيل" إلى أن العملية تتكلف آلاف الدولارات لكل "دورة"، وهناك العديد من الأزواج يخضعون لأكثر من محاولة واحدة.

وخلال اعترافاتها أثنت "ميشيل" على زوجها باراك أوباما، في أنه ساعدها إلى حد كبير بالتلاعب بمفردها بنظامها التناسلي، لكي يصل إلى أعلى كفاءة، من أجل إنجاب ابنتيهما ساشا وماليا، اللتان تبلغان حاليًا 17 و 20 عاما، واصفة إياه بأنه "لطيف ومنتبه".

وروت ميشيل أوباما أيضًا عن وقوعها في الحب مع زوجها باراك أوباما، فالتقته للمرة الأولى في شركة "Sidley Austin LLP" القانونية بشيكاغو، ورغم أنها كانت متشككة منه في البداية، لكنها تأثرت بعد ذلك بـ"الغني والمثير"، ومن خلال مزيجه الغريب من الهدوء والسلطة بحسب قولها.

ووصفت أول قبلة جمعت بينهما بأنها انقلابا من الشهوة والامتنان والوفاء والعجب.