امرأة قوية
كريمة حمدان

في تجاوب سريع، قررت الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، إحالة المسؤولين عن واقعة إيذاء إحدى بائعات الخضار بسوق 63 العمومي بمدينة رأس البر للتحقيق، وفقا للصفحة الرسمية للمحافظة عبر "فيس بوك" بعد انتشار صورها على موقع التواصل الاجتماعي.

"هن" التقى "كريمة حمدان سعد" الشهيرة بـ"بائعة الخضار"؛ لتقول إنها شعرت بالرضا الممزوج ببصيص أمل، بعد أن اتخذت محافظ دمياط تلك الخطوة، مضيفة أنه "حتى بعد الواقعة، كاد أحد المسؤولين بهيئة المرافق أن يأخذ آلة الميزان التي تعتمد عليها".

تحكي كريمة تفاصيل الواقعة، صباح اليوم، قائلة "بعد أن فرشت بضاعتي المقدرة بـ3 آلاف جنيه، بسوق 63 برأس البر بصحبة طفليّ وزوجها، فوجئت بحملة لإزالة الإشغالات والمخالفات التابعة للوحدة المحلية، يخرج منها أحد المسؤولين ليركلها ويبسط بضائعها على الأرض بشكل عشوائي، ما جعلها أن تصرخ باكية، وهي تخفي وجهها بكفيها، وتترجاه (أبوس رجلك)".

وتتابع كريمة أنها لا تنتظر مساعدات مالية، ولكن تريد مكانا كبناء كشك مخصص لها بسوق المدينة لبيع الخضار، تلك المهنة التي تعمل بها حين تزوجت قبل 5 سنوات برفقة زوجها رمضان الدسوقي.

زوجها بائع الخضار أيضًا، والبالغ من العمر 39 عاما، لديه إعاقة بعينه اليسرى، ما يجعله غير قادر على متابعة حركة البيع برفقة زوجته، ما يلقي بالمسؤولية كاملة على كاهلها، تحضر كريمة الحاصلة على الشهادة الإعدادية، بضاعتها من الخضار من سوق دمياط الجديدة لسوق 63، على أن تفترش الأرض من السابعة صباحا حتى أذان العشاء.

وتضيف كريمة، من محافظة الدقهلية، أنها تزوجت في سن الـ18 عاما، وأنجبت طفلين يبلغان من العمر عامين و4 أعوام، "أنا بربطهم بحبل عشان يبقوا معايا على الفرش لأني أنا اللي براعيهم".

من جهة أخرى، تعبر كريمة عن استيائها، مؤكدة أن ما تداولته الصور يحدث شهريًا، "بيحصل كده أكتر من 3 مرات في الشهر، وإحنا وولادي بنتبهدل، مرة ياخدوا الشمسية، ومرة الميزان"، معبرة عن خوفها من تكرار الواقعة.

وتأمل بائعة الخضار، أن تعيش حياة كريمة، راوية مثال؛ أنه في إحدى المرات، نزلت الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، إلى السوق، مترجلة، "اشترت مني خضار، وكيلو طمامطم وكيلو خيار، وربع فلفل أخضر، وكيلو ونص بطاطا"، متمنية رؤيتها مرة أخرى.

أخبار قد تعجبك