رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

"اتحاد أمهات مصر": "لما يبقى في مدرسة صح نلغي الدروس الخصوصية"

كتب: ندى نور -

11:31 ص | السبت 27 أكتوبر 2018

أولياء الأمور حول قرار تجريم الدروس الخصوصية :

قالت عبير أحمد مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، إنه لابد من اتخاذ مجموعة من الإجراءات في المدارس بالتوازي مع تطبيق مشروع قانون تجريم الدروس الخصوصية الذي انتهت من إعداده وزارة التربية والتعليم وعرضه على البرلمان قريباً.

وأضافت، في تصريحات صحفية، أنه لابد من إعادة دور المدرسة والمعلم في الفصل، حتى يقوم المعلم بشرح المنهج كاملاً وبطريقة سلسلة ووافية بنفس الطريقة التي يقوم بالشرح بها داخل مراكز الدروس الخصوصية، وكذلك توفير راتب للمعلم يحقق له حياة كريمة حتى لا يلجأ للدروس الخصوصية.

وتابعت قائلة: "بعد ما تخلي المعلم يشرح كويس في الفصل والطالب يفهم منه، وياخد مرتب محترم، وتعمل مناهج مناسبة مع وجود قانون تجريم الدروس الخصوصية، كده العملية التعليمية هتنضبط والدروس الخصوصية هتختفي تماما".

وقالت عبير أحمد: "هتعمل قانون لتجريم الدروس الخصوصية في ظل الوضع الحالي كما هو يبقى بدون فايدة وهتحجم السناتر فقط لكن الدروس هتتاخد في البيت"، مؤكدة على أهمية القانون ولكن مع اتخاذ كل الإجراءات السابقة.

وتفاعل أولياء الأمور عبر صفحة "اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم" على "فيسبوك"، حول أهمية تطبيق قانون تجريم الدروس الخصوصية، فقالت ولية أمر: "لما يبقى فيه تدريس صح في المدارس يبقى نلغي الدروس الخصوصية، وبعدين ولي الأمر هو اللي بيختار مدرس الدرس بكامل إرادته محدش بيغصب عليه علشان مصلحة ولاده"، وأضافت أخرى: "لا طبعًا، أوجد البديل للطالب والمدرس وبعدين جرم الدروس الخصوصية".

وتابعت ولية أمر أخرى: "لما يعالجوا المرض هيخف المريض، إذا وجد الماء بطل التيمم، أولياء الأمور مجبرين عليها وبتعتبرها مسكن"، واستكملت أخرى: "لو الدروس اتلغت التلاميذ هتسقط لأن المدارس مبتعلمش حاجه ولا المجاميع المدرسيه لها أي استفاده غير إن المدرس ميحطش التلميذ في دماغه وبس".

وقالت ولية أمر: "میقدرش یجرمها لأن في أطفال بتحتاج مساعده لکن علی الأقل یمنعوا موضوع السناتر ده ویعملوا عقوبات شدیده علی المدرسین اللي مش بیشرحوا في الفصول واللي بیضغطوا علی الطلبه عشان تاخد دروس ویتصرفوا في موضوع درجات الأنشطه ده، الموضوع یتحجم یعنی"، وأضافت أخرى: "لا يمكن دون أن يجرم عدم الشرح بضمير داخل المدارس لكي لا يحتاج الطالب إلى الدروس الخصوصية".

وذكرت ولية أمر: "أولا يجب على المدرسة والمدرس القيام بواجبهم وشرح الدروس كما يجب في المدرسة وعمل حصص تقويه بعد المدرسة بسعر رمزي حتى نعوض نقص الدروس الخصوصية، ومن العام القادم إن شاء الله نكون تخلصنا تماما من الدروس بعد تحفيذ المعلم ماديا ويكون راتبه مش أقل من 5000 جنيه حتى يعطي بضمير وإخلاص في عمله".