رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

زوجة الأب تعذب "فرحة" 5 ساعات حتى الموت: "أبوها كان بيدلعها وسايب ولادي"

كتب: محمود الجارحى وجيهان عبد العزيز -

01:11 م | الخميس 04 أكتوبر 2018

المتهمة

 كيف انتهت حياة الصغيرة "فرحة" بهذا الشكل المأساوي؟.. سنوات عمرها الأربعة لم ترشد عقلها الصغير أن تهرب من زوجة والدها السيدة الثلاثينية التي تعدت عليها بالضرب وتفننت في تعذيبها قرابة الـ5 ساعات حتى لفظت الطفلة أنفاسها الأخيرة وحملت جثتها وذبهت بها إلى المستشفى وقالت إنها سقطت على الأرض في حالة إغماء ولكن التقرير الطبي أثبت أن الطفلة تعرض للتعذيب وهناك كدمات وآثار حروق فى جسدها.

وبعد إخطار المباحث، انتقلت إلى مكان مستشفى طهطا العام التابعة لمحافظة سوهاج، وكشفت عن تفاصيل وملابسات جريمة القتل فكانت عقارب الساعة تشير إلى الواحدة ظهر مساء أمس الأول، حيث تلقى مأمور مركز طهطا في محافظة سوهاج إخطار من المستشفى بوصول طفلة جثة هامدة، ولفظت أنفاسها الأخيرة قبل وصولها وأن الكشف المبدئي اثبت أن هناك كدمات وأثار حروق في جسدها.

وعلى الفور تم إخطار اللواء هشام الشافعي، مدير أمن سوهاج، واللواء عبد الحميد أبو موسى مدير المباحث، بتفاصيل الإخطار، وعلى الفور انتقل العقيد شريف عبد المجيد مفتش مباحث طهطا، والرائد أحمد العزازي رئيس مباحث مركز طهطا، إلى المستشفى، وبدأت القوات في فحص البلاغ.

وجاء في تحريات المباحث والمعاينة أن المجني عليها تدعي "فرحة. ي" 4 سنوات، وتقيم فى قرية الصفيحة التابعة للمركز، وأنها مصابة بكسر في الذراع الأيسر وكدمات متفرقة في الجسد، وهناك آثار حروق في مختلف أنحاء جسدها.

وبدأت القوات تحت إشراف اللواء عبد الحميد أبو موسى مدير الإدارة العامة للمباحث، في مناقشة والد الطفلة "ي. م" 34 سنة مزارع، والذي قال في بداية الأمر إن زوجته الثانية، أخبرته إن إبنته الصغيرة كانت تلعب على "الكنبة"، وأثناء ذلك اختل توازنها وسقطت على الأرض مما تسبب في كسر ذراعها ولفظت أنفاسها الأخيرة قبل وصولها المستشفى.

وعقب الانتهاء من مناقشة الأب أحضرت القوات زوجته الثانية وتدعي "نادية" 30 سنة، وبدأت في مناقشتها وفي بداية الحديث أكدت ما جاء على لسان الأب ولكن ضباط المباحث قاموا بمواجهتها بـ"آثار" التعذيب الموجودة في جسد الضحية، كما أن هناك آثار تكبيل.

صمتت الزوجة ثم انهارت في التحقيقات وقالت:"أيوه انا إللى قتلتها.. كان أبوها بيدلع فيها هي واخواتها كتير وبيسب عيالي.. أنا اتجوزت من سنة ونصف والد الطفلة بعدما انفصلت عن زوجي الأول، بعد وفاة زوجته الأولى.. وكان بيعامل أولاده الثلاثة معاملة كويسة.. وبيسيب ولادي.. وده كان بيخليني أشعر بالغيرة وكنت بضرب بنتع الصغيرة على طول، لما كان بيكون برا في الشغل وبعدين يوم الواقعة، فضلت أضرب فيها وأعذبها لحد ما ماتت قلت له إن هي وقعت من على الكنبة وماتت".

سجلت القوات اعترافات الزوجة المتهمة بقتل إبنة زوجها، وأمر اللواء هشام الشافعي مدير أمن سوهاج، بتحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة، التي انتقلت إلى مكان الجريمة، وناظرت جثة الطفلة، وقررت عرضها على الطب الشرعي، لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وأصدرت قرارا بحبس المتهمة لمدة 15 يوما، على ذمة التحقيقات، ولاتزال التحقيقات مستمرة.