رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بالصور| "أحبت القراءة فأصبحت الكتب جزءا منها".. لوحات فنية لشغف "إليزابيث ساغان"

كتب: غادة شعبان -

03:38 م | الأحد 23 سبتمبر 2018

إليزابيث ساغان

القراءة من الأشياء التي تفيدنا كثيرا في حياتنا وتعطينا الدافع الجميل لفعل كثير من الأمور، وتجلي حب "إليزابيث ساغان" للقراءة وشغفها بها، لتقتحم بها عالم السوشيال ميديا، لتصبح من أهم المشاهير بتصاميمها الرائعة والمبتكرة التي تتميز وتنفرد بها في كل صورة عن الأخرى، فتقوم بتصميم مشاهد بواسطة مجموعة من الكتب تهدف من خلالها إلى إثارة نقاشات مع القراء حول الكتب والمؤلفين بشكل عام، وتذكيرهم بطريقة ملهمة بأهمية القراءة.

"إليزابيث ساغان" صاحبة الـ23 عاما من عمرها، والتي تقطن برومانيا، أكملت حديثا دراسة القانون وقررت اتخاذ بضعة أشهر للتركيز على مشروع إبداعي له علاقة كبيرة بالكتب.

يعود حبها وشغفها للقراءة منذ وقتٍ طويل، عندما كانت بمكان سيئ وسط ركود هائل في القراءة، لتقرر العودة لحبها الحقيقي وهي "الكتب" لتحول صفحاتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك" و"تويتر"، و"انستجرام"، إلى ما يشبه المتجر، لنشر صورها بصحبة الكتب بمزيج من الألوان.

وكانت صورها بسيطة للغاية، فكانت تعتمد على أغلفة الكتب التي تقرأها وتحبها فقط، ولكن على مدار أشهر، تطورت بطريقتها حتى وصلت إلى ما بدت عليها صورها الآن.

"الإضاءة، الألوان" لعبت دورا كبيرا كدعائم لتناسق وإظهار روعة جمال الصور، حيث كانت تعتمد على دروس ذاتية في أولى تجاربها، لتجد مع الوقت أنها تستثمر وقتا أطول حتي تنتهي من تصوير ما تريده، لتغير من أسلوبها الخاص بإضافة نفسها في كل صورة، لتزيدها جمالا.