رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

أم تواجه غلاء أسعار "الشنط المدرسية" باستخدام الكروشيه

كتب: ندى نور -

04:34 م | الأحد 19 أغسطس 2018

شنطة كروشيه

مع اقتراب بدء العام الدراسي، تبدأ الأمهات في رحلة البحث عن الأرخص من الأدوات المدرسية المختلفة، ولكن مع غلاء أسعار الأدوات المدرسية وخاصة "الشنط" تلجأ بعض الأمهات إلى عمل "الشنط" في المنزل وبأقل التكاليف.

اختارت "هالة"، أن توفر نفقات الحقيبة المدرسية وتقوم بعمل "شنطة" مدرسية وبأقل الإمكانيات المتوفرة، "أسعار الشنط بقت غالية أوي أقل شنطة بـ 200 جنيه، ففكرت أعمل حاجة جديدة ومش مكلفة وتستحمل معاهم وشكلها حلو". هكذا بدأت "هالة"، أم لثلاثة أطفال في مراحل التعليم المختلفة، الصف الأول والرابع والسادس الابتدائي حديثها لـ"هُن".

حبها للكروشيه جعلها تفكر في الانضمام لإحدى الصفحات "كروشيه للمبتدئين والمحترفين"، لتعلم كيفية عمل "شنط مدرسية"، قائلة: "الشنط في السوق ضعيفة جدًا وكل تيرم بنغير واحدة علشان كده فكرت أعمل الشنطة بدل ما نشتري".

وبعد نجاح تجربتها في أول شنطة صنعتها لنجلها بالصف الأول الابتدائي، قررت أن تعيد التجربة ثانيًا مع باقي أبنائها توفيرًا في النفقات، حيث تصل تكلفة الخيوط المستخدمة في الحقيبة إلى 70 جنيه أو أقل حسب حجم الشنطة ونوع القماش.

تجربة لم تكن "هالة" الأم الأولى التي تقوم بها ولكن سبقها الكثيرات من الأمهات، وتقول في ذلك: "بعد غلاء أسعار الأدوات المدرسية تحاول كل أم قدر المستطاع التوفير في النفقات وكل أم بتتعلم حرفة جديدة تقدر بيها توفر الفلوس في حاجة تانية أهم".

ونصحت "هالة" كل أم بضرورة تعلم أشياء جديدة ومختلفة لمواجهة غلاء الأسعار، وتعلم المهارات يجعل الأم تشعر بالسعادة أنها تعمل شىء مختلف لأولادها "من صنع ايديها".

 

الكلمات الدالة