أخبار تهمك
صورة ارشيفية

تسببت اللعبة الإلكترونية "الحوت الأزرق" في انتحار طفل في منطقة "سيطف"، عقب الانتشار الواسع لها في الجزائر.

وذكرت "سبونتيك" أن الطفل محمد أمين، 9 سنوات، نجح في اجتياز جميع مراحل اللعبة، ما أهله للوصول إلى تحدى الموت، ليشنق نفسه بحبل في حمام منزل عائلته.

وتعد هذه ثاني حالة انتحار في الجزائر بسبب "الحوت الأزرق"، حيث شهدت المنطقة نفسها انتحار طفل، عمره 11 سنة، بسبب تلك اللعبة.

وانقذ الأطباء بأحد مستشفيات "سيطف"، مراهقة صاحبة الـ17 عاما من الموت، بعد أن عثرت عليها أسرتها ملطخة بالدماء لرسم الحوت على يدها باستعمال آلة حادة داخل غرفتها.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك