رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

صحة

ماذا يحدث لجسم الطفل عند تناوله كوب لبن مع تفاحة يوميا؟.. استشاري تغذية تجيب

كتب: غادة شعبان -

10:45 ص | الجمعة 23 سبتمبر 2022

تناول اللبن مع التفاح- صورة تعبيرية

ينتاب القلق الكثير من الأمهات، بسبب المعلومات الخاطئة عن التغذية التي تتعلق بصحة الطفل نتيجة تجارب الآخرين، وتناقل البعض لها على أنها صحيحة وعلمية، من بينها الحديث عن أن تناول كوب من اللبن مع التفاح أو الموز في وجبة الإفطار غير صحي.

الدكتورة نيللي شمس، استشاري التغذية العلاجية والصحة العامة، تحدثت خلال استضافتها في برنامج «جروب الماميز»، عن المعتقدات الخاطئة عند الأمهات في وجبة إفطار الأطفال، قائلة: «دخلنا في نظرية علمية لم تثبت، في قاعدة الناس بتتبعها إنه لازم نفصل بين الأكل وبعضه علشان ميحصلش تفاعل بينهم مما يؤدي إلى حدوث أعراض للشخص في الجهاز الهضمي، فمثلا سواد التفاح يحدث نتيجة تفاعل التفاحة مع الهواء فيحدث أكسدة ما يغير لونها للأسود».

وأجابت الدكتورة نيللي شمس، على تساؤل هل تناول الطفل كوب اللبن مع تفاحة أمر صحي؟، قائلة: «الكالسيوم الموجود في اللبن والمعادن الموجودة في التفاح هيتفاعلوا مع بعض، مما يحدث عدم امتصاصها وهضمها، فهو غير صحيح 100٪ علميا، هناك قدرة للجسم على الاستفادة من الطعام والتي تختلف على حسب تناوله بمفرده أو مع أي مكون غذائي آخر، وفي هذه الحالة سيقلل نسبة بسيطة جدا، في المقابل الاستفادة من ألياف التفاحة والسكر الموجود بها، بخلاف البروتين الموجود في اللبن والنشويات به أيضا، حيث يعملان على بناء طاقة».

الاستفادة من عناصر اللبن والتفاح

وأضافت استشاري التغذية العلاجية والصحة العامة: «وظائف الجسم الحيوية تبدأ العمل بهذه الطاقة، ما يساعد الطفل على النشاط والهمة، بخلاف الذي يفتقد العناصر الهامة في الجسم، فيصاب جسده بالأرق بخلاف الميل للنوم ومن أكثر ما يوصي به خبراء التغذية لإفطار الطفل هي الألياف ومصدر البروتين مثل اللبن، وبالتالي يمكن تناول اللبن مع الموز أو مع التفاح أو الزبادي اليوناني مع الفواكه المجففة، مع الشوفان والمكسرات، وهذه وجبه مفيدة للجسم».

نصائح خاصة للأمهات

ووجهت «شمس»، نصيحة للأمهات بشأن إفطار الطفل كل صباح، قائلة: «بلاش تدققي في التفاصيل العلمية، تخص المتخصص اللي عنده حالة مرضية ومحتاج يفهم فين المشكلة عند هذه الحالة، تناول اللبن مع التفاح أمر ليس خطأ وسيستفاد الجسم من المعادن الموجودة به حتى لو بنسب قليلة».