رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

صحة

بعد حادث طفل الغربية.. أطعمة ومشروبات احذر من تناولها بعد التعرض للشمس

كتب: هبة سعيد -

07:34 ص | الإثنين 25 يوليو 2022

ارتفاع درجات الحرارة

عادًة ما تدفعنا الأجواء الحارة إلى فعل الكثير من الأشياء التي يمكن أن تكون خاطئة مثل الاستحمام بماء بارد أو تناول المشروبات المثلجة كوسيلة لتبريد الجسم وإنعاشه للتخلص من الحرارة المزعجة للكثيرين، وهو ما حدث مع أحد أطفال محافظة الغربية، الذي لقي مصرعه عقب تناوله ماء مثلج من أحد مبردات الماء الموجودة في الشارع.

نصائح عند التعرض للطقس الحار

أثيرت حالة من الخوف والقلق لدى الكثير من الأمهات بشأن أبنائهن، عقب وفاة الطفل بعد تناوله للماء المثلج، إذ تعرض إلى هبوط حاد، أدى إلى إنهاء حياته ولفظ أنفاسه الأخيرة، لذا يوضح «هن» في الموضوع التالي، مجموعة من النصائح الطبية التي يلزم فعلها عند الرغبة في تناول الأطعمة والمشروبات عقب التعرض إلى موجة حر شديدة، وذلك وفقًا لموقع «Health Line».

- ابتعد عن تناول الآيس كريم عند ارتفاع درجات الحرارة، نظرًا لاحتوائه على كميات كبيرة من البروتينات، والدهون، بالإضافة إلى الكربوهيدرات مما يؤدي جميعها إلى رفع درجة حرارة الجسم عند الهضم، لذا يفضل الامتناع عن تناوله إلا في حالة أن يكون درجة حرارة الجسم في المعدل الطبيعي، لأن تناوله عقب التعرض للشمس من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالحمى، والتهاب في الحلق.

- يفضل تناول الماء بدرجة حرارة المكان الذي تتواجد به، لأنه في حالة شربه مثلجًا يعيق عملية الهضم نظرًا لمحاولة الجهاز الهضمي في تنظيم درجة حرارة الجسم بشكل سريع، وعندما لا يحدث ذلك ترتفع درجة حرارة الجسم أكثر مما عليه، وبالتالي يشعر الشخص بالإرهاق والهبوط، ومن الممكن أن تؤدي بحياته.

- يلزم الابتعاد عن تناول الحلوى المثلجة، لأن ارتفاع درجات الحرارة يسبب تكاثر البكتيريا الموجودة في المثلجات، وبالتالي تعزز فرص الإصابة بالحساسية، والالتهابات.

حسام موافي: المشروبات الباردة تصعب عملية الهضم

وقال الدكتور حسام موافي رائد الطب الباطني في أحد التصريحات التلفزيونية أن تناول المشروبات المثلجة له العديد من الأضرار من بينها ما يحدث بالأسنان، بالإضافة إلى أنها تصعب عملية الهضم، لذا لا يمكن تناوله مع الجو الحار، أو بعد بذل مجهود كبير، «اشرب سوائل مناسبة لدرجة حرارة الجسم» مشيرًا إلى أنه يجب ألا يصل طعام إلى المعدة قبل أن تكون درجة حرارته مساوية إلى الجسم.