رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

ماما

الطفلة فرحة بـ بني سويف.. غيرة زوجة الأب قتلتها دون رحمة

كتب: روان مسعد - شيماء مختار -

10:53 م | الإثنين 13 يونيو 2022

مقتل طفلة بسبب الغيرة

توفيت والدتها منذ أن كان عمرها عاما واحدا، براءة الأطفال واللهو كان أكثر ما يميز الطفلة فرحة من محافظة بني سويف، والتي راحت ضحية الغدر والغيرة، وهي في عمر 5 سنوات فقط، والحزن يخيم على أهالي مركز الواسطي بمحافظة بني سويف.

كيف تيتمت الطفلة فرحة؟

منذ حوالي 4 سنوات، توفيت والدة الطفلة فرحة، ولم يبق لها سوى والدها الذي لم يستطع أن يكمل حياته بمفرده، فتربية الأطفال تحتاج إلى قلب حنون بطبيعته، فوقع اختياره على فتاة أخرى لـ تحنو وتعامل الطفلة كأنها ابنتها التي لم تنجبها.

تغير زوجة الأب

بمرور الوقت بدأت الرضيعة، تكبر وأصبحت الطفلة فرحة، تلعب وتلهو مثل الأطفال في عمرها، وبمجرد بلوغها، تغيرت زوجة الأب البالغة من العمر 30 عاما، ولم تعد تحتمل شقاوة الصغيرة، أو صوتها العالي الذي يميز معظم الأطفال، فتحول الحنو عليها إلى النقيض تماما، فكانت القسوة والضرب باستمرار، هي وسيلة زوجة الأب لتقويم سلوك الطفلة، بسبب اللعب المستمر والصوت العالي.

حادثة مقتل الطفلة

استغلت زوجة الأب غيابه للصلاة خارج البيت في المسجد، فكانت الطفلة تلهو كعادتها، وكعادة زوجة الأب بدأت في تأديبها وضربها بسبب اللعب، ولكن خرجت الأمور عن السيطرة، وبدلا من مرور الكرام كالعادة في كل مرة تضربها دخلت في موجة من العنف غير المتوقع ما أدى إلى إصابات بالغة للطفلة الغصيرة، أودت بحياتها في نهاية المطاف.

إصابات الطفلة فرحة وإنكار زوجة الأب

أصيبت الطفلة فرحة التي كانت تبلغ من العمر 5 سنوات، بكدمات متفرقة في الجسد، ونزيف من الأنف، وسقطت جثة هامدة حاولت الأم أن توقظها دون استجابة فاتصلت بوالدها وهي خائفة من رد فعله، وأبلغته بأن فرحة لا ترد عليها وادعت أن الطفلة اختقت بعد تناول وجبتها.

أوصل الأب ابنته إلى المستشفى، ولكن الأاطباء وجدوا شبهة جنائية في وفاة الطفلة، والتي لا تتفق مع رواية زوجة الأب بأنها اختنقت بسبب تناول الطعام، واتندبت النيابة العامة الطب الشرعي، والذي أكد أن الطفلة توفيت نتيجة الضرب، وليس الاختناق من الأكل.

وبمواجهة المتهمة أنكرت أنها قتلت الطفلة، وأمرت النيابة العامة بحبس المتهمة التي تبلغ من العمر 30 عاما، 4 أيام على ذمة التحقيقات.