رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

«الإفتاء» ترد على سؤال سيدة: هل يجوز أن أقرأ القرآن وأنا مستلقية على ظهري؟

كتب: نرمين عزت -

01:29 م | الخميس 12 مايو 2022

دار الإفتاء

قراءة القرآن هي عادة يومية للكثير من الناس سواء كان بغرض العبادة أو بنية الشفاء من الأمراض النفسية، إذ أن في القرآن شفاءً للقلوب، لكن قراءة القرآن لها آداب قد يجهلها الكثير من الناس خاصة النساء، لذا سألت سيدة عن آداب قراءة القرآن وهل يجوز القراءة وهي مستلقية على ظهرها وبكامل حجابها، وهذا ما أجابت عليه دار الإفتاء المصرية عبر البث المباشر على «يوتيوب».

هل يجوز أن أقرأ القرآن وأنا مستلقية على ظهري؟

يعاني بعض المواطنين من المرض وعدم القدرة على الجلوس، ولذا يضطر البعض لقراءة القران أثناء الاستلقاء على السرير، ولهذا السبب سئلت إحدى المتابعات لدار الإفتاء المصرية عن حكم قراءة القرآن وهى مستلقية على ظهرها، كما طرحت سؤالا آخرا وهو كيف تقوم بأية السجود وهل يجب أن تكون بكامل حجابها في آية السجدة مثل الصلاة؟، وأجابت دار الإفتاء عبر البث المباشر على «يوتيوب» من خلال أحد الشيوخ الذي أكد: «بالنسبة لسؤال هل يجوز قراءة القرآن وأنتِ مستلقية، في آداب للتلاوة وهي أني أقعد قعدة منضبطة وترتدي الحجاب وتكوني على وضوء».

آداب تلاوة القرآن الكريم

والشيخ عبر البث المباشر لدار الإفتاء حديثة عن آداب تلاوة القرآن الكريم:«بالنسبة للتلاوة يجب إتباع آدابها وهي الجلوس بانضباط والوضوء والحجاب للنساء وإتباع هذه الآداب يعظم أجر الثواب الأصلي للقراءة وهو أن كل حرف بعشر حسنات إلى ما شاء الله من أضعاف الثواب، والالتزام بآداب التلاوة في كل حاجة ليها ثوابها، يعني الوضوء ليه ثوابه، الالتزام بالحجاب ليه ثوابه»، محذرا من ترك تلاوة القرآن الكريم لمجرد عدم إتباع آدابها سهوا أو عن غير قصد، ويجوز قراءة القرآن عند الاستلقاء على الظهر أما بالنسبة للسجود للتلاوة فهو سنة، إذ لم تستطيع السجود فلا تسجد وإذا سجدت تراعي فيه ما يراعى في الصلاة.