رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

فتاوى المرأة

هل حضور المرأة لحلقات حفظ القرآن خلال فترة الحيض حرام؟.. «الإفتاء» تجيب

كتب: آية المليجى -

08:45 م | الثلاثاء 04 يناير 2022

قراءة القرآن

تلقت دار الإفتاء المصرية، سؤالا من إحدى السيدات تقول: «هل يجوز الجلوس في حلقات حفظ القرآن خلال فترة الحيض؟».

وأجاب الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، بأن قراءة القرآن ومس المصحف محرمة على المرأة الحائض، وذلك عند جمهور أهل العلم، سواء كانت القراءة مجردة، أي من الذهن أو من خلال مس المصحف، بينما جاء رأي الإمام مالك بأنه لا يحرم على المرأة الحائض قراءة القرآن لكن لا تمس المصحف.

قراءة الحائض للقرآن عند الضيق 

وتابع «ممدوح»، أنه إذا كانت المرأة في حالة ضيق وتحتاج قراءة القرآن، فلها أن تأخذ بالأمر الذي يجيز قراءة القران للحائض، لكن هذا الضيق ليس متحقق لأن مس المصحف والقراءة خلال الحيض ليس الوسيلة الوحيدة؛ فمن الممكن مراجعة القرآن عن طريق السماع أو النظر، وإن كانت تريد قراءته فلها أن تقرأ قراءة مجردة على مذهب مالك تقليدًا له لكن لا يجوز مس المصحف المطبوع، ومن الممكن القراءة من التليفون.

قضاء الحائض للصلاة المتروكة

كما أجابت الدار على سؤال آخر يقول هل يجب على الحائض قضاء الصلاة التي تركتها في فترة الحيض؟، بأن الفقهاء اتفقوا على عدم صحة الصلاة من الحائض؛ فالحيض مانع من صحتها، كما أنه يمنع وجوبها، ويحرم عليها أداؤها؛ فعَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّ اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ: «إِذَا أَقْبَلَتِ الحَيْضَةُ فَدَعِي الصَّلاةَ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْسِلِي عَنْكِ الدَّمَ وَصَلِّي» رواه البخاري.

وتابعت: عَنْ مُعَاذَةَ رضي الله عنها أَنَّ امْرَأَةً سَأَلَتْ عَائِشَةَ رضي الله عنها: «أَتَقْضِي إِحْدَانَا الصَّلَاةَ أَيَّامَ مَحِيضِهَا؟ فَقَالَتْ عَائِشَةُ: «أَحَرُورِيَّةٌ أَنْتِ؟ قَدْ كَانَتْ إِحْدَانَا تَحِيضُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللهِ صَلَّ اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ، ثُمَّ لَا تُؤْمَرُ بِقَضَاءٍ»، متفق عليه.