رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

10 فوائد لتناول الثلج أثناء الحمل.. لو بتتوحمي عليه ماتستغربيش

كتب: ندى نور -

04:28 م | الثلاثاء 23 نوفمبر 2021

تعرف على وحم تناول الحوامل الثلج

الوحم في الأشهر الأولى من الحمل، تختلف طبيعته من سيدة لأخرى، فالأغلبية تشتهي تناول أنواعا معينة من الفواكه أو المأكولات، لكن تستميل بعضهن رغبة ملحة إلى أشياء غريبة، مثل تناول الثلج، ولا يستطعن مقاومة ذلك الاحتياج، أمام الخوف من تأثيره، وسرعان ما يتسائلن عن احتمالية وجود أي مخاطر من تناول الثلوج أثناء الحمل، وما إذا كان هناك فوائد، وغيرها من الأسئلة التي يجيب عنها موقع «bellybelly» الأمريكي.

مخاطر تناول الثلج أثناء الحمل

تحدث بعض المضاعفات للجسم حال الإفراط في تناول الثلج أثناء الحمل، إذ تمثل مكعبات الثلج ضغطا على الأسنان، وتتسبب في حدوث نزيف اللثة وجرحها، وبالتالي نمو البكتيريا فيها، ويؤدي أيضا، إلى إحداث ضررا بالأسنان، وكسرها ونزع الحشوات، بخلاف تسوس الأسنان، وغيرها من المشاكل اللاحقة.

ويمكن أن يتسبب تناول الثلوج في الإصابة بفقر الدم، ما يؤثر على صحة الأم والجنين، وبالتالي تزداد احتمالية اللجوء إلى الولادة المبكرة أو انخفاض الوزن عند الولادة.

فوائد الثلج للحامل

- يساعد تناول الثلج أثناء الحمل، على تهدئة الجسم وخفض درجة الحرارة.

- يساعد على ترطيب الجسم، دون الإفراط في استخدامه.

- حماية العظام والمفاصل.

- مساعدة الجسم في التخلص من الفضلات.

- التقليل من مشاعر الغثيان والتقيؤ، التي تصيب الحامل في الأشهر الأولى.

- تحسين مزاج الحامل وتخفيف حرقة المعدة المصاحبة للحمل.

- يساعد على زيادة نضارة البشرة وتقوية الشعر.

- يساهم في التخفيف من أعراض الوحم.

- ترطيب الجسم وضبط الحرارة خلال فصل الصيف.

- يساعد على التخلص من الوزن الزائد.

لماذا يحدث الوحم؟

يحدث الوحم في الشهور الأولى الثلاثة من بداية الحمل، نتيجة التغييرات الهرمونية الناتجة عن وجود جسم غريب داخل الرحم، وتكون أعراضه في الحمل الأول أكثر شدة، وكلما قلت تغذية الحامل وافتقر جسمها للمعادن والفيتامينات، تعاني أكثر من أعراض الوحم.