رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

5 نصائح للتعامل بسلاسة مع المراهقين.. كن صريحا

كتب: روان مسعد -

06:58 م | الإثنين 22 نوفمبر 2021

التحدث مع المراهقين

يميل المراهقون العاديون إلى الرغبة في الخصوصية والمساحة والاستقلالية، فهو جزء طبيعي من نضجهم، يمكن أن تجعل هذه الرغبات إجراء محادثات حقيقية معهم أكثر صعوبة، خاصة إذا كنت أحد الوالدين، فيما يلي 5 نصائح يمكنك القيام بها للمساعدة على إجراء محادثات حقيقية مع المراهقين وحثهم على التحدث معك، بحسب موقع «لايف هاكس» المتخصص في النصائح الحياتية من متخصصين.

كن صريحا

كن على طبيعتك وصريحًا ومنفتحًا على ما يقوله ابنك المراهق عن الحياة، لأنه بتلك الطريقة سوف يشعر في النهاية بأنك صريح وقد ينفتح عليك.

دعهم يعرفون أنك تهتم

عدم اللامبالاة، وإظهار الازدراء تجاه المراهق، يجعله يبتعد عنك تماما، وسوف يشعر بمشاعرك تجاهه، إذا كنت تريد أن ينفتح ابنك المراهق عليك ويتحدث معك، فأنت بحاجة إلى إخباره أنك تهتم، استمع إليهم مع إظهار الاحترام الإيجابي أيضًا.

على سبيل المثال، قم بإيماء رأسك أثناء الاستماع، واترك هاتفك جانباً، مع التواصل بالعين، دع المراهق يعرف أنك تهتم بهذه الأفعال، وليس الكلمات فقط.

اسألهم عن أنفسهم

الاستماع الفعال طريقة جيدة لفتح الباب أمام المحادثات المتصلة مع ابنك المراهق، من المفيد أيضًا أن تطرح عليهم أسئلة عن أنفسهم فعلى سبيل المثال، إذا كان لديك مراهق في المدرسة الثانوية، اسأله بانتظام عن يومه في المدرسة.

 خصص وقتا مع ابنك المراهق

إن إظهار أنك تهتم للمراهقين يعني أيضًا أنه يجب عليك تخصيص وقت لابنك المراهق، لجعل ابنك المراهق ينفتح عليك ويتحدث بصدق، يجب أن تخصص وقتًا معهم.

حدد موعدًا لتناول العشاء بالخارج أو تناول الوجبات معًا في المنزل، وأبعد الأجهزة بكافة أنواعها، وخاصة الهواتف، لأنها مصدر إلهاء كبير وتمنع الاتصال غير المنقطع.

ابحث عن الأنشطة التي يمكنك من خلالها مشاركة الوقت مع المراهق

تساعد هذه الأنشطة على إجراء محادثات فعالة، تشمل هذه الأنشطة المشي لمسافات طويلة والتمرين والتسوق والطبخ، تأكد من أنه شيء يستمتعون به أيضًا، واستغل الوقت معًا لإنشاء محادثات هادفة.