رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

صحة

للمراهقات.. فقدان الشهية العصبي يسبب أضرارا خطيرة: منها انقطاع الطمث

كتب: سارة كمال -

05:01 م | الثلاثاء 02 نوفمبر 2021

فقدان الشهية العصبي

يشغل الكثير من الفتيات وخاصة المراهقات الظهور بصورة جميلة وكاملة من حيث تزيين الوجه بالمكياج، والظهور بجسم مثالي، فيتبعن حمية غذائية قاسية، ما يؤدي إلى ضعف جسدها، وأحيانا إلى الإصابة بأمراض نفسية مثل فقدان الشهية العصبي وآثاره الجسدية الضارة دون دراية منها، فتنعكس الآية وبدلا من أن تتحول إلى أنثى جميلة، يصبح شكلها رفيع للغاية، وتعرض نفسها للموت نتيجة فقد الشهية تماما. 

فقدان الشهية العصبي، أغلب مايكون لدى الفتيات وخاصةَ المراهقات بنسبة كبيرة، وفقا لما قاله الدكتور جمال فرويز الأخصائي النفسي، موضحا أن الشخص الطبيعي يرى نفسه بصورته الأصلية،أما المريضة فتشعر أنها سمينة ووزنها أزيد من اللازم، فتمتنع عن الأكل يومًا بعد آخر، وتصبح كـ «المريض العقلي»، والفكرة تسيطرعليها تمامََا.

أعراض فقدان الشهية العصبي

وأشار الأخصائي النفسي، أن أعراض فقدان الشهية العصبي ملحوظة وواضحة، وهي:

الامتناع عن الأكل لتقليل الوزن في غير حالة السمنة.

ظهور شعر أصفر على العمود الفقري في الظهر.

انخفاض الضغط.

امتناع الدورة الشهرية«انقطاع الطمث».

قلة الحركة.

عدم التركيز.

ومع ذلك عند محاولة تناول الطعام، تقوم بالصراخ وترفض الأكل تمامََا، لديها قناعة أن الأكل أيا كان نوعه يزيد الوزن، وأكد «فرويز» أنه يمكن أن يبدأ الموضوع بالرجيم لمعالجة السمنة، ويحدث فقدان للسيطرة فتصاب بفقدان الشيهة العصبي.

ومن هنا نصح «فرويز» ببدء العلاج مع أخصائي نفسي، إذ أن بعض الحالات في بدايتها تُعالج ببعض المضادات الاكتئاب، وتكون الاستجابة للعلاج سريعة؛ بخلاف تأخر الحالة وانخفاض الضغط جدََا نتيجة امنتاع عن الطعام حوالي 15 يوما في هذه الحالة يلزم دخول المستشفى حتى إتمام العلاج، موضحًا أن أي محاولات لتغيير الروتين والتشتت غير مجدية بالمرة؛ «المصاب بهذا يكون  صعب التعامل لا يقبل تمامََا الأكل، ولا محاولة للتكلم معه عن امتناعه»، مشيرًا إلى أن أسبابه هي هوس الحفاظ على الوزن بأي طريقة ممكنة؛ وإن كانت الامتناع تمامََا عن الأكل.