رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

«القهوة الحارقة» مذيبة للدهون دون مخاطر.. مشروب جديد بفوائد مذهلة

كتب: روان مسعد -

09:18 ص | الخميس 07 أكتوبر 2021

القهوة الحارقة

تعتبر القهوة سريعة التحضير، من أكثر المشروبات رواجا في فترة الصباح، إلا أن بعض أطباء التغذية لا ينصحون بتناولها، لأنها يمكن أن تفتقد لبعض مميزات القهوة العادية، فضلا عن احتوائها على مواد حافظة ومصنعة، ما يجعل القهوة التقليدية أفضل منها صحيا، خاصة أنها تساعد على حرق الدهون والسعرات الحرارية، كما يفضل تناولها خلال اتباع نظاما غذائيا، وفي هذا الصدد قدم دكتور محمد حلمي استشاري التغذية العلاجية ونحت القوام، مشروبا مبتكرا، نصح الجميع بتناوله، وهو القهوة الحارقة.

ما هو مشروب القهوة الحارقة؟

قال حلمي، في منشور عبر صفحته على «فيسبوك»، إنه أطلق لقب القهوة الحارقة أو مشروب الحرق 1X3، نظرا لفوائدها الكبيرة في حرق دهون الجسم، موضحا أنها تعطي نفس طعم القهوة سريعة التحضير، لكن بفوائد أكثر، كما تعطي نفس الانطباع لضبط المزاج: «بتبعدنا عن أضرار القهوة سريعة التحضير، اللي بتتصنع من كافيين عالي جدا، محمص على درجات عالية، يعني خسر كتير من فوائد القهوة الخضراء اللي محتاجينها، الكافيين الزائد طبعا أضراره معروفة، أما لو عليه إضافات، فكلها عبارة عن مبيضات ولبن بودرة وسكر بودرة وسعرات فارغة، كلها أضرار دون أي قيمة غذائية».

كيف تساعد القهوة الحارقة على التخسيس؟

طعم القهوة الحارقة، أحلى من القهوة سريعة التحضير، لكن بفوائد كبيرة وبدون أضرار، لأنها ستحول جسمك لمحرقة، بشرط اتباع نظام غذائي صحي، وتنظيم المواعيد وكميات الأكل، بحسب حلمي، الذي أشار إلى مقاديرها:

- الكروكمين: خلاصة الكركم، وهي مادة تعمل على رفع معدل الحرق.

- الكلوروجينيك أسيد: خلاصة القهوة الخضراء في صورتها الخام بأروع الفوائد.

- الكاكاو الخام.

وقت تناول القهوة الحارقة والفئات الممنوعة

أوضح استشاري التغذية العلاجية، أن أفضل وقت لتناول القهوة الحارقة، هو بعد الإفطار والغداء بساعة، ولا يفضل تناولها في وقت متأخر من الليل، لأنها تسبب السهر وتزيد من إدرار البول بسبب الكافيين، يمكن أن يتناولها الأطفال، لكن لا يفضل تناولها للحوامل والمرضعات ومرضى الضفط العالي وغير المنتظم.

فوائد القهوة الحارقة

تحتوي القهوة الحارقة على خلاصة القهوة الخضراء، ما يعني حمض الكلوروجينك في أروع صوره، ما يساهم في تنشيط وحرق للسعرات فعليا، كما أن نسبة الكافيين أقل من القهوة العادية، ما يعني فائدة أكبر بمشاكل أقل، كما تعمل مادة الكروكومين، أيضا على حرق الدهون، بخلاف أنها مضادة بقوة للالتهاب.

ويضاف الكاكاو، لتحلية الطعم المر للقهوة الخضراء، فضلا عن تأثيره العالي على المزاج، وتحتوي القهوة الحارقة أيضا، على مضادات أكسدة بالجملة، ما يعني مقاومة الاتهابات والشيخوخة والسرطان وتعزيز المناعة.