رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

احذر.. علامة في أظافرك تشير لإصابتك بفيروس كورونا

كتب: آية أشرف -

02:03 م | الجمعة 14 مايو 2021

مشاكل الاظافر

لا زال فيروس كورونا المستجد وموجته الثالثة الشغل الشاغل لشعوب العالم، الذين يبحثون عن أعراضه التي تتطور بين الحين والآخر، لسرعة اكتشافه والتعافي منه قبل حدوث أي مضاعفات، وعلى الرغم من الأعراض الشائعة للفيروس، إلا أن هناك العديد من الأعراض غير المعروفة التي تشير للإصابة بالفروس.

علامة في أظافرك تشير لإصابتك بفيروس كورونا

من جانبه، أشار الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة أن خطوط «بو» في الأظافر، تشير للإصابة بفيروس كورونا.

ما هي خطوط بو في الأظافر؟

وخطوط «بو» في الأظافر (Beau lines) عبارة عن خطوط مقعرة للأسفل لا لون لها، تمتد بشكل عرضي على سطح الأظافر، وفي بعض الأحيان قد تمتد هذه الخطوط بموازاة هلال الأظفر.

وبحسب استشاري الحساسية والمناعة، تنشأ خطوط «بو» عادة نتيجة مشكلة ما قد تخل بعملية تكوين الكيراتين في الأظافر، ويختلف طول هذه الخطوط ومدى تقعرها من حالة لأخرى تبعًا لعدة عوامل، على رأسها كمية التلف الحاصل في الأظفر، والمدة الزمنية التي مرت منذ بدء حدوث الخلل الذي تسبب في ظهور هذه الخطوط. 

وأشار «الحداد» خلال حديثه لـ«هن» أنه من الممكن تحديد عمر خطوط بو في الأظفر من خلال قياس بعد الخط الظاهر عن جذر الأظفر، حيث يعادل كل ملليمتر شهرًا كاملًا من تاريخ حدوث الإصابة أو الخلل، موضحا أنه عادة ما تختفي خطوط «بو» مع الوقت دون أي تدخل طبي.

أسباب خطوط بو في الأظافر

 أبرز الأسباب المحتملة التي قد تؤدي لنشأة خطوط بو في الأظافر:

1- الإصابة بخلل موضعي في الأظافر

2- في بعض الحالات قد يكون سبب خطوط «بو» في الأظافر إصابة الأظفر بخلل أو بمشكلة صحية، وهذا الخلل قد ينتج عن أمور مثل:

تعرض الأظافر لصدمة أو لحادث أثناء الخضوع لعمليات تقليم وتجميل الأظافر.

إصابة الأظافر بمرض أو التهاب موضعي، مثل: التهاب الداحس، وحالة تساقط الأظافر، والإكزيما في منطقة الأظافر.

3. الإصابة بمشكلة صحية لا تتعلق بالأظافر مباشرة

4. ‏قد يكون سبب ظهور هذه الخطوط في الأظافر متعلقًا بالإصابة بمشكلة صحية أو بمرض لا يمس الأظفر مباشرة، مثل:

سوء التغذية، أو نقص مستويات بعض العناصر الغذائية، مثل الزنك.

النوبة القلبية.

أمراض الكبد. 

بعض أنواع الأمراض المعدية التي قد تسبب الإصابة بالحمى، مثل: النكاف، والحصبة، والالتهاب الرئوي، والحمى القرمزية.

مرض السكري الخارج عن السيطرة والذي لم يتم إخضاع المصاب به للعلاج. 

بعض أنواع الالتهابات البكتيرية أو الفطرية.

التسمم أو تعريض الجسم لمواد سامة.

مرض اليد والقدم والفم عند الأطفال.

الإصابة بفيروس فيروس كورونا.