رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مآسي في حياة الفنانة شريهان بعد عودتها للأضواء: أُصيبت بالسرطان وكسر بالعمود الفقري

كتب: غادة شعبان -

11:32 ص | الأربعاء 14 أبريل 2021

شريهان

بإطلالتها وخفة دمها التي اعتاد عليها الجمهور منذ عدة سنوات، عادت الفنانة والنجمة شريهان، للساحة الفنية من جديد، عقب ظهورها في إعلان دعائي لصالح إحدى شركات الاتصالات، وهي تؤدي رقصات استعراضية، والذي يعد الظهور الأول لها بعد 19 سنة من الغياب.

تصدر اسم الفنانة شريهان محركات البحث «جوجل»، بمجرد ظهورها في الإعلان الدعائي، إذ جسدت خلاله حادث السيارة الذي تعرضت له نهاية مايو عام 1989، خلال عودتها من الإسكندرية، حيث أصيبت وقتها بكسور مضاعفة في الحوض والعمود الفقري، وظهرت في إعلان 2021، في مشهد استعراضي، يُبرز معاناتها مع حادث السيارة في الشارع، وبعدها انتقلت إلى المستشفى بشأن العلاج، بعد حدوث مشاكل في ظهرها.

ويُقدم «هُن» مآسي في حياة الفنانة شريهان، خلال السطور التالية:

دراستها للقانون بعد وفاة والدها

كان أولى المآسي التي تعرضت لها الفنانة شريهان، هي رفض أهل والدها الاعتراف بها لأن والدتها كانت متزوجة عرفيًا منه، ما جعلها تقرر دراسة القانون، إذ غيرت هذه الأزمة مجرى حياتها بالكامل، وأصابتها بالانكسار والألم طوال وقت.

حادث مأساوي كاد يفقدها حياتها 

تعرضت شريهان لحادث مأساوي كاد أن يفقدها حياتها، حيث أصيبت بكسور بالغة في العمود الفقري وعظام الحوض وظلت تعالج لفترة كبيرة، ولكن إرادتها كانت أكبر فبدأت في استعادة نفسها شيئا فشيئا، وخضعت شريهان، وقتها، لجلسات علاج طبيعي، لاسترداد عافيتها مُجددًا، واستمر ذلك لنحو عامين كاملين، حتى عادت بعدها لتقديم عمل مسرحي يحمل اسم «شارع محمد علي».

إصابتها بالسرطان

خلال عام 2002 هاجم مرض السرطان شريهان وأصيبت بأشرس وأخطر الأنواع وهو سرطان الغدد اللعابية، ودخلت شريهان من جديد في دوامة المرض والعلاج واستلزم علاجها السفر إلى باريس وخضعت إلى عملية جراحية استغرقت 18 ساعة، فضلًا عن إجراء حوالي 100 عملية تكميلية لها، وغابت شريهان فترة طويلة عن الأضواء حتى عادت للظهور من جديد بإشراقتها وابتسامتها المعتادة.