رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«صفية» تحول بواقي الحديد لفوانيس رمضان: بخلص كل حاجة في 24 ساعة

كتب: آية أشرف -

01:49 ص | الإثنين 12 أبريل 2021

فوانيس رمضان

بأنامل ناعمة، وقدرة عالية على التركيز، مُممسكة بمقص ومواد لاصقة، مع هياكل الحديد والأقمشة، تحول صفية محمد، 23 عاما، بواقي الحديد إلى فوانيس رمضان. 

أكثر من 7 أعوام، منذ أن كانت في سن الـ 16، بدأت «صفية» طالبة التجارة، مع هوايتها في كل موسم رمضاني بصناعة الفوانيس، المزينة بقماش الخيامية، مع بعض الزينة، والإكسسوارات المرتبطة بالشهر الكريم. 

رحلة قصيرة تقضيها «صفية» إلى الحداد، لتجميع بواقي الحديد، لتقوم بتشكيلها إلى هياكل فوانيس، وتبدأ العمل عليها، قبل أن تذهب لشراء الأقمشة المطلوبة، والأنوار والأدوات التي تحتاجها. 

«بروح للحداد، بيكون عنده حديد، وبطلب منه يعملي هيكل على شكل فانوس، أو حتى عربية فول، أو أي هيكل ينفع يتعمل إكسسوار لديكور رمضان»، هكذا تحدثت الفتاة الشابة عن عملها الذي بدأت فيه منذ أعوام. 

وتابعت «صفية» خلال حديثها لـ «هُن»: «مشوار الحداد بيكون ساعة بالظبط، وبعدها بشتري أقمشة الخيامية، وببدأ أبطن الهيكل الحديد بالقماش، من خلال المقص واللصق، لحد ما أقفله تمامًا».

وتضيف: «بعمل فوانيس بكل الأحجام، دُف، عربيات فول، أو كنافة، كل اللي مرتبط بالأجواء الرمضانية».

24 ساعة فقط تستكمل فيهم «صفية» عملها: «كل حاجة بتخلص في يوم، بكون نفذت أكتر من إكسسوار، مش بياخدوا وقت». 

ونصحت الفتاة، نظيراتها من الفتيات بالاقتداء بعملها، بدلًا من الشراء بأسعار عالية: «بيبقى صنع أيدك، بالحجم المناسب لشقتك، وفلوس قليلة جدًا، ومش بياخد ممجهود».