رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

حب ورومانسية.. لقطات نادرة من حياة الأمير فيليب وزوجته إليزابيث الثانية (صور)

كتب: منة الصياد -

09:37 ص | السبت 10 أبريل 2021

الأمير فيليب وزوجته إليزابيث الثانية

عن عمر ناهز الـ99 عاما، رحل أمس، الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث الثانية، وذلك بحسب ما أعلنته الصفحة الرسمية للعائلة الملكة البريطانية في تغريدة لها عبر حسابها على «تويتر».

نعي الأمير فيليب

وكانت قد قدمت العائلة المالكة رحيل الأمير، في البيان الخاص بها، والذي أعلنه قصر باكنجهام، قائلًا: «أعلنت جلالة الملكة ببالغ الأسى وفاة زوجها الحبيب صاحب السمو الملكي الأمير فيليب دوق إدنبرة».

لقطات نادرة جمعت الأمير فيليب وزوجته الملكة إليزابيث الثانية

70 عاما، عاش خلالها الأمير الراحل بصحبة زوجته ملكة المملكة المتحدة، إليزابيث الثانية، داخل القصر الملكي، حيث تعد تلك الزيجة من أطول الزيجات التي شهدها القصر خلال تاريخه.

وابتعادا عن المناسبات الرسمية، ظهر الثنائي في العديد من المواقف واللقطات الخاصة، التي جمعتهما معا، وأظهرت مدى حبهما ومرافقتهما لبعضهما البعض، حسب موقع theitem.

وتُظهر الصور، تواجد الأمير الراحل وزوجته الملكة إليزابيث الثانية، برفقة أبنائهما، داخل إحدى حدائق القصر الملكي، وهم يستمتعون بوقت عائلي خاص ابتعادا عن طقوس الحياة الرسمية والكاميرات والأضواء.

حب ورومانسية 

لقطات نادرة أخرى، أظهرت مدى ترابط علاقة الملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب، والتي رصدت مجموعات كبيرة من لحظاتهما الخاصة معا في العديد من المواقف.

بداية تعارف إليزابيث وفيليب

في عام 1939، جاء التعارف الأول بين الفتاة «إليزابيث» و«فيليب»، حيث كانت الابنة إليزابيث، وهي في عمر الـ13 عامًا، في جولة رفقة والديها الملك جورج السادس والملكة إليزابيث «الملكة الأم»، وهناك قابلت الابنة الأمير فيليب للمرة الأولى، وسرعان ما أعجبت به وبدأت في توطيد علاقتهما، وتبادلا الخطابات بينهما.

محطات من حياة الأمير فيليب

- امتدت حياته لما يقرب من قرن من التاريخ الأوروبي،  بدءًا من ولادته كعضو في العائلة المالكة اليونانية، وانتهاءً بصفته رفيق بريطانيا الأطول.

- كان معروفًا بشجاعته، فضلا عن علاقاته القوية وتحقيقه حوالي أكثر من 20 ألف ارتباط ملكي لتعزيز المصالح البريطانية في الداخل والخارج.

- ترأس مئات المؤسسات الخيرية، وأسس برامج ساعدت تلاميذ المدارس البريطانية على المشاركة في مغامرات خارجية صعبة، ولعب دورًا بارزًا في تربية أطفاله الأربعة، بمن فيهم ابنه الأكبر، الأمير تشارلز، وريث العرش.

- قضى فيليب شهرًا في المستشفى في وقت سابق من هذا العام.