رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

نام وصحي مبيتكلمش.. استغاثة أسرة الطفل «آدم»: عاوزين نعالجه

كتب: منة الصياد -

07:26 م | الأحد 04 أبريل 2021

الطفل آدم

حياته سارت بنمطها الطبيعي حتى بلغ عامه الثاني، فبات يواجه تلعثما في كلامه، فبدلا من تقدمه في مراحل النطق، تراجع بشكل كبير، وأصبح الطفل آدم عبد البديع، صاحب الـ3 أعوام، يعاني من صعوبة بالغة في التفوه والحديث.

تفاصيل معاناة الطفل

تكشف «تهاني.م» والدة الطفل، خلال حديثها لـ«هن»، تفاصيل تعب طفلها الوحيد، موضحة أنه كان يتعلم النطق والكلام بصورة طبيعية، ولم يواجه أي مشكلات في بداية الأمر، لكن حياته تحولت رأسا على عقب في ليلة وضحاها، «كان كويس خالص ومش بيشتكي من أي حاجة، وبيتكلم كويس زيه زي أي طفل في عُمره، وفي يوم نمنا وصحينا اتفاجئنا بإنه مش عارف يتكلم خالص ومبقناش فاهمين إيه السبب».

ساعات طويلة يستغرقها الطفل «آدم» حتى يتكلم 

ساعات طويلة من الوقت يكاد يستغرقها صاحب الـ3 أعوام، كي يتمكن من نطق كلمة واحدة على الأقل، وهو ما يصيبه بالإرهاق الشديد، «ممكن يقعد ساعة كاملة أو أكتر عشان ينطق كلمة ماما بس وينادي عليا، وبيفضل يتهته بالساعات عشان يقول كلمة واحدة، مبيعرفش يكون جملة على بعضها، وأنا بفضل معاه وأساعده بس الموضوع بقى صعب ومتعب بالنسباله عشان يعرف يتكلم».

دموع الطفل واستغاثة الأم

حالة نفسية سيئة أصبح يمر بها «آدم» بسبب عدم قدرته على النطق، وتستغيث الأم بـ«هن» لمحاولة علاج طفلها، نظرا للظروف المعيشية الصعبة للأسرة، «ابني حاسس باللي حواليه وبيتضايق كل لما يشوف اللي في سنه بيتكلموا عادي وهو مش عارف وبيفضل يعيط ويقولي أنا مش عارف أتكلم يا ماما، ونفسي أعالجه وأوصل لحد يهتم بحالته لأنه محتاج علاج وجلسات كتيرة وظروفنا المادية مش مساعدة على ده، نفسي أطمن عليه وأشوفه بيتكلم تاني زي الأول».