رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

صلاة التراويح في رمضان 2021 للسيدات

كتب: آية أشرف - يسرا محمود -

05:48 ص | الأحد 04 أبريل 2021

صلاة التراويح في رمضان 2021 للسيدات

أيام قليلة ونستقبل شهر رمضان المبارك، حيث يبدأ جموع المسلمون بالاستعداد لأداء صلاة التراويح، التي أعلنت دار الإفتاء المصرية شروطها، مؤكدة أنه سيتم فتح المسجد قبل وبعد الصلاة بـ10 دقائق فقط.

وعن مصلى السيدات، أكد وزير الأوقاف، على السماح للمساجد التي بها مصليات سيدات، بأن يكون بها واعظات يكن مسؤولات عن المصلى، وعدم السماح لهن باصطحاب الأطفال.

وتفضل العديد من السيدات، تأدية صلاة التراويح في المنازل، بدلًا من التجمعات أو الخروج من المنزل.

صلاة التراويح في رمضان 2021 للسيدات

وكان الدكتور يسري عزام، إمام بوزارة الأوقاف، أوضح الطريقة السليمة لأداء صلاة التراويح في المنزل، مؤكدًا أنها يمكن أن تكون بركعتين كحد أدنى.

وأضاف «عزام» لـ«هن»، أنه يمكن الاستزادة، إلا أنه في هذه الحالة يجب أن تُصلى كل ركعتين منفصلتان، مستشهدا بالحديث النبوي: «صلاةُ الليلِ مثنى مثنى، فإذا رأيت أن الصبح يُدركك فأوتر بواحدة، فقيل لابنِ عمر: ما مثْنى مثنى؟ قال: أن تُسلِم في كل ركعتين»، موضحا أن صلاة التراويح تعد إحدى أنواع قيام الليل، التى تؤدى بين صلاة العشاء وأذان الفجر.

كيفية تأدية صلاة التراويح في رمضان 2021 للسيدات

وأوضح «عزام» الطريقة الدينية السليمة لصلاة التراويح للسيدات، مستندًا لقول السيدة عائشة قالت: إن النبي أقام صلاة التراويح في 11 ركعة، ولكنه لم يُلزم المسلمين بعدد محدد؛ إذ يجوز الزيادة عن الـ11 ركعة أو النقصان، على أن تقل عن ركعتان.

وتابع بأن الرسول كان يصلي التراويح بمفرده في المنزل، خوفا من أن تُفرض على المسلمين، فيثقل عليهم الأمر، مستندًا للحديث الشريف: «كان رسولُ اللهِ صلَّ اللهُ عليه وسلَّمَ يُرغِّبُ في قيامِ رمضانَ من غيرِ أن يأمرَهم فيه بعزيمة، فيقول: من قام رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنبِه».

حكم صلاة التراويح في رمضان في المنزل

وكان أسامة الحديدي، عضو مركز الأزهر للفتاوى الإلكترونية، أوضح من قبل حكم صلاة التراويح في المنزل.  

وقال «أسامة» لـ«هن»، إن حرص العبد على أداء العبادة والنافلة، يثاب عليه، «النبي يبين لنا أن المؤمن في كل الأحوال ينال الخير الكبير».

وأضاف، «أثناء هذه جائحة كورونا التي نعيش فيها وتوجب على الجميع البقاء في المنازل، يحصل العبد بإذن ربه على أجر العبادة كما كان يؤديها في المساجد».