رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تفاصيل عرض فيلم «بين بحرين» بالتعاون بين المجلس القومي للمرأة و«الأمم المتحدة»

كتب: يسرا محمود -

12:40 ص | الجمعة 26 مارس 2021

جانب من الفعالية

شهد اليوم، عرض فيلم «بين بحرين» بنادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة الإسكندرية، تحت رعاية الأستاذ الدكتور عبدالعزيز قنصوة، رئيس الجامعة، في إطار التعاون بين المجلس القومي للمرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، بمشاركة السفير نوكي ماساكي، سفير اليابان المفوض وفوق العادة لدى جمهورية مصرالعربية.

خلال اللقاء، ألقت الدكتورة رانيا يحيى، عضو المجلس القومي للمرأة كلمة، عن جهود المجلس في مجال مكافحة كل أشكال العنف ضد المرأة، وحثت الطالبات والطلبة على الإبلاغ عن حالات العنف.

كما ألقى الأستاذ الدكتور هشام جابر نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلبة كلمة أكد فيها على أهمية تمكين المرأة والفتاة وأن قضايا الفتيات تأتي بأولويات جامعة الاسكندرية وقد أبدى سعادته بعرض الفيلم، وأكد ضرورة عرضه مرة أخرى في المستقبل، وذلك لأهميته البالغة في تناول قضايا المرأة، وأهمية دعم تلك القضايا، وتعريف الطالبات والطلبة بها، كما توجه بالشكر للمجلس القومي للمرأة، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وسفارة اليابان على عرض الفيلم اليوم.

أكد السفير نوكي ماساكي على التزام حكومة اليابان، بقضايا المرأة مع تسليط الضوء على الشراكة مع المجلس القومي للمرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، لتعزيز تمكين المرأة.

وجاء في كلمة كريستين عرب، ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر أن فيلم «بين بحرين»، يعد من أهم إنجازات شراكة المجلس القومي للمرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة لما تلعبه السينما في الحوار الوطني حول المساواة بين الجنسين.

وفي نهاية اللقاء، قدمت الدكتورة رانيا يحيى درع المجلس القومي للمرأة، والسفير نوكي ماساكي نيابة عن الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس وذلك تعبيرًا عن تقدير المجلس البالغ للحكومة اليابانية على مساندتها لقضايا المرأة.

حضرت اللقاء الدكتورة بهية شاهين، المدير التنفيذي لوحدة مكافحة العنف ضد المرأة بالجامعة والتي ساهمت في فاعلية اليوم وقد قامت بعرض أنشطة الوحدة منذ انشائها في عام 2017.

شارك في اللقاء طلبة وطالبات وهيئة التدريس بجامعة الإسكندرية وقام بتنظيمه فرع المجلس القومي للمرأة بالإسكندرية.

الجدير بالذكر أن فيلم «بين بحرين» قد حصد 21 جائزة من مهرجانات محلية ودولية حتى الآن، وهو أول فيلم روائي طويل نتاج التعاون المشترك بين المجلس القومي للمرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة وذلك إيماناً منهم بدور السينما الهام في تغيير الثقافة السلبية تجاه المرأة في المجتمعات المختلفة. تم إنتاج هذا الفيلم بدعم من حكومة اليابان والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

الفيلم من تأليف الكاتبة مريم نعوم (ورشة سرد) وإخراج أنس طلبة وإنتاج شركة أكسير.