رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

طبيب أمراض ذكورة: الأدوية المغشوشة لتحسين القدرة قد تؤدي للوفاة

كتب: روان مسعد -

03:42 م | الثلاثاء 23 مارس 2021

مؤتمر إطلاق الحملة القومية لصحة الرجال

قال الدكتور أحمد عطية، الرئيس الأسبق لكل من الجمعية المصرية لأمراض الذكورة وقسم أمراض الذكورة بكلية طب قصر العيني، في تصريحات خاصة لـ «هن» ،على هامش إطلاق «الحملة القومية للتوعية بمخاطر الأدوية المغشوشة، والمُهربة، وتأثيرها على صحة الرجال»، إن هناك تأثير سلبي لبعض أدوية الذكورة مغشوشة ويمكن أن تؤدي إلى الوفاة.

أكد عطية أن المشكلات الجنسية في الغالب هي عرض لمرض آخر، على سبيل المثال مشكلة في القلب، وهنا يسعى الرجل لحل المشكلة الجنسية دون أن يعالج المرض الأساسي الذي يعاني منه، حيث قد يكون الفرد مصابا بمشكلة في القلب، والدواء لديه أثر جانبي عليه لا يفطن له ما يؤدي إلى الوفاة.

وأوضح أن تلك الأدوية منتشرة في الأسواق وخاصة البيع عبر الإنترنت، وعلى الرغم من وجود إحصائية محددة عن تلك الأدوية إلا أنها موجودة في الأسواق وتباع عبر وسطاء، وغالبا ما يكون المحتوى العلمي المدون على العبوة مختلف تماما عن الموجود في الدواء نفسه، وتختلف أنواعها بين الدهانات، والعقاقير والكبسولات، ومعظمها مهربة وغير معلومة المصدر.

وغالبا ما تعالج تلك الأدوية العرض المتمثل في الضعف الجنسي، وهو غالبا عرض لمرض آخر، لذا فتلك الأدوية لا تعالج المرض نفسه، والذي يمكن أن يكون عضوي أو نفسي، فيجب مراجعة الطبيب عند الشعور بالضعف الجنسي، وليس اللجوء لأدوية غير معلومة المصدر، على حد قول عطية.

يذكر أن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، بالتعاون مع الجمعية المصرية لأمراض الذكورة، أطلق صباح اليوم الثلاثاء، «الحملة القومية للتوعية بمخاطر الأدوية المغشوشة، والمُهربة، وتأثيرها على صحة الرجال».

وتنعقد «الحملة»، في إطار الحرص على توعية أعضاء الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، البالغ عددهم أكثر من 5 ملايين عامل متواجدين في مختلف المصانع والشركات، وذلك عبر نخبة من أساتذة وخبراء أمراض الذكورة في عدد من الجامعات المصرية من أعضاء «الجمعية المصرية».