صحة ورشاقة
الدكتور أحمد زاهر

قال الدكتور أحمد زاهر أستاذ جراحة المخ والأعصاب بكليه الطب جامعة المنصورة، إن الحالات المتقدمة من الانزلاق الغضروفي، يمكن أن تؤدي إلى ضعف في الاحساس، وتؤثر على الحركة في الطرفيين السفليين.

وأضاف "زاهر"، في تصريحات صحفية، أن "الانزلاق الغضروفي" يؤثر سلبًا على الانتصاب، ما يترتب عليه الإصابة بالضعف الجنسي، ولكن يجب تشخيص ذلك قبل الخوض في العلاج حيث قد يضغط الغضروف على أحد الأعصاب المغذية للحوض.

وأشار إلى أن ذلك المرض يؤثر على عمل الجسم ككل، ويعتمد ذلك على المكان الذي تقع فيه الإصابة بالعمود الفقري، فمن الممكن أن يحدث الانزلاق في الرقبة أو في الفقرات الصدرية أو الفقرات القطنية ولكن الأكثر شيوعاً هو حدوثه في الفقرة الخامسة والسادسة العنقية أو الفقرة الرابعة والخامسة القطنية.

واختتم حديثه بأن حدوث الانزلاق الغضروفي في منطقة أسفل الظهر، تجعل المريض يشعر بأعراض عرق النساء، نتيجة هياج أحد جذور الأعصاب، وعلى عكس الألم النابض أو الألم الذي يأتي ويذهب نتيجة تشنج العضلات فإن آلام الانزلاق الغضروفي تكون عادة مستمرة خاصة في موضع محدد من الجسم.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك