رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

صيدلي يوضح بدائل دواء «ميبفرين» بعد سحبه من الصيدليات

كتب: ندى نور -

09:23 م | الأربعاء 03 مارس 2021

دواء ميبفرين لعلاج القولون العصبي

أصدرت هيئة الدواء المصرية قرارا بسحب دواء «ميبفرين» من الأسواق، وذلك لأضراره على مرضى الكبد والكلى والحساسية، ويستخدم لتقليل أعراض مرض القولون العصبي والأمراض المشابهة له. 

وأوضح باهر السعيد، صيدلي، أن هناك مواد أخرى تساعد في علاج أعراض القولون العصبي منها مادة «دوسباتالين» ومادة «كولوفيرين»، ومادة«الهيوسين» الموجودة في بعض الأدوية مثل البوسكوبان وسبازموفري.

وأضاف أثناء حديثه لـ «هُن»، أنه من المواد الاخرى «tiemonium»، الذي يوجد في أدوية «سبازموفري والفيسيرالجين».

أضرار دواء ميبفرين

«ميبفرين» من المواد التي تعالج مرضى القولون وتعمل على ارتخاء العضلات الملساء لذلك تسبب تشنجات القولون العصبي والتهابات القولون آلام المعدة وتقلل تشنجات المعدة، ويسبب أضرارا لمرضى الكبد والكلى، ولا ينصح بتناوله لمرضى تضخم الغدة الدرقية ومن يعانون من جلطات الدم.

معلومات عن دواء ميبفرين

- مستحضر مضاد للتشنج، ويستخدم لتقليل أعراض مرض القولون العصبي والأمراض المشابهة له. 

 - يضر بمن يعانون من فرط حساسية من جهة المواد الفعالة للدواء.

- يضر بمن يعانون من «انسداد معوي شللي».

 - يسبب قصورا في وظائف الكبد

 - يمكن تناول الدواء للمرضى المصابين بالجلوكوما الماء الزرقاء بالعين. 

- ويسمح للذين يعانون من تضخم في البروستاتا

- لا ينصح باستخدامه عند القيادة أو العمل على آلات. 

وكانت الشعبة العامة لأصحاب الصيدليات بالغرف التجارية، حذرت الصيادلة، من تداول دواء «ميبفرين» الشهير في كل محافظات مصر.

وكان محمد الشيخ نقيب صيادلة القاهرة وعضو مجلس الشيوخ، أوضح أن قرار سحب أي دواء يصدر نتيجة حدوث خطأ في تشغيلة معينة، أو حدوث أي تغير مفاجئ في المنتج، أو ظهور أضرار جانبية جديدة له، وذلك بعد عدم وضوح أسباب سحبه من الأسواق مما اثار الكثير من المخاوف حول أسباب هذا القرار المفاجىء.