رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

زوجة الابن تسأل عن حكم تغيير ملابس حماها المريض.. الإفتاء تجيب

كتب: غادة شعبان -

02:05 م | الخميس 11 فبراير 2021

دار الإفتاء المصرية

«حمايا يعيش معي في المنزل ومريض وأجرى عملية تركيب مفصل، وطلب مني أدخل معه الحمام لتشطيفه وتغيير ملابسه، وأنا عندي استحياء من مشاهدة عورته، وزوجي تضرر من رفضي الدخول مع والده الحمام لمساعدته وتشطيفه وغضب مني»، سؤال ورد لدار الإفتاء المصرية، عبر البث المباشر المذاع على الصفحة الرسمية الخاصة بها على موقع التواصل الاجتماعي«فيسبوك»، من سائلة تطلب حكم الشرع والافتاء كونها متضررة من هذا الفعل.

وتابعت الزوجة خلال السؤال، «والد زوجي رجل مريض، هل يجوز لي أخدمه، وهل يجوز أن أغير له ملابسه جميعها».

ورد الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، خلال بث مباشر، عن سؤال السائلة، «يجب التفريق بين الأحكام الشرعية الصرفية، وما بين الحكم من الناحية الأخلاقية، وفي هذه الفتوى نؤكد أن الزوجة تقوم بشيء صعب فى مساعدة حماها أثناء دخوله الحمام، وأبو الزوج محرم بالنسبة لزوجة الhبن ولا يجوز الزواج منها اليوم أوبعد فترة من الزمن».

عاشور: الأولى أن يقوم الزوج برعاية والده

وتابع عاشور خلال فتواه، «الأولى أن يدخل الابن مع والده في الحمام، أو يقوم بتأجير شخص أو يطلب من أحد الجيران في مساعدة والده إذا كان الابن خارج المنزل، ولكن إذا اضطرت الزوجة لذلك يجب عليها أن تغض الطرف عن عورته حماها، وإذا اضطرت لذلك تعد نفسها وعليها أن تلبس جوانتي ولا حرمة في ذلك لرفع الضرر عن ذلك الشخص المريض».

ودائمًا ما ترد دار الإفتاء المصرية، على استفسارات المتابعين إما عبر البوابة الإلكترونية الخاصة لها، أو عبر بث مباشر على حسابهم الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي،«فيسبوك»، على الموضوعات الشائكة التي تهم المواطنين.