رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

الطفل المبتسم يفارق الحياة بشكل مفاجئ خلال ساعات: «اشتكى من بطنه ومات»

كتب: منة الصياد -

11:57 م | الإثنين 08 فبراير 2021

الطفل جود

تعيش أسرة بريطانية حالة من الحزن، بعد أن فقدت طفلها البالغ من العمر 3 أعوام، خلال 48 ساعة فقط، عقب شكواه من الشعور ببعض الآلام في المعدة.

وتكشف والدة الطفل، لورا تشين، أنها فقدت طفلها «جود» صاحب الـ3 أعوام، بعدما شعر ببعض الآلام الحادة في معدته بصورة مفاجئة، ومن ثم تم نقله إلى مستشفى بريستول للأطفال، ليفارق الحياة بعد مرور 48 ساعة فقط من شكواه، حسب صحيفة «ديلي ستار» البريطانية.

الأم: ابني استيقظ مبتسما قبل تعبه بلحظات

«كان يتمتع طفلي بصحة جيدة قبل أيام من وفاته، فلم يعاني من أي شئ، وذهب لزيارة جده وعمه للاحتفال بأعياد ميلادهما، وبعد مرور ليلة من الاحتفال، استيقظ في اليوم التالي مبتسما وبصحة جيدة، ولكنه بعد مرور لحظات شعر بآلام حادة في معدته وقئ، ومن ثم تم نقله إلى المستشفى».. حسب الأم البريطانية.

الأطباء فشلوا في إنقاذ الطفل

وكانت عمليات الفحص الطبي للطفل، كشفت عن حدوث التواء مفاجئ في أمعائه، وكميات كبيرة من السوائل داخل جسده الصغير، ما دفعهم لإجراءهم عملية جراحية طارئة له، لكنهم لم يتمكنوا من إنقاذه، بعد وضعه بساعات على أجهزة التنفس الصناعي على مدار 24 ساعة.

جيران الطفل ينعونه

وبحزن بالغ نعى جيران أسرة الطفل تعازيهم لهم، فقالت «لورا» جارة والدته: «لقد كان جود طفلا مبستما طوال الوقت ورائعا للغاية، وكان يحب إخوته وأبنائنا بشكل كبير، فكانت صحته على ما يرام، ولم يعاني من أي ظروف صحية، وكان خبر وفاته صدمة كبيرة لنا، سنفتقده كثيرا».

بعد لحظات من شعور الطفل جود بالتعب، بدا جسمه في عدم الاستجابة، وفقد وعيه تماما، وسرعان ما تم نقله إلى مستشفى بريستول للأطفال، ومن ثم تم التعامل مع حالته لمحاولة إنقاذه، لكنهم فشلوا في الأمر.