رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

بعد انتشار تعليق «جوزك ينقبك غصب».. الإفتاء توضح حكم إجبار المرأة على ارتدائه

كتب: روان مسعد -

08:00 م | الإثنين 08 فبراير 2021

منتقبات

تعيلق انتشر بشدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لرجل يعدد الأشياء الواجب على المرأة أن تطيع زوجها فيها، ونسب تلك الأمور في طاعة الزوج إلى الشرع حيث قال، «شرعا يتجوز عليكي ومتفتحيش بؤك، شرعا يجهز الشقة على مزاجه ومتتكلميش، شرعا تطيعيه بدون ما تفتحي بؤك ولا تعترضي، وحقه يقعدك في البيت غصب، وميشغلكيش، وشرعا نفقة علاجك مش عليه، ولا يفسحك ولا يخرجك من البيت أصلا».

هذا التعليق أثار هجوما واسعا على صاحب المنشور، بسبب هجومه على الفتيات، وكان من بين ما قاله إنه يجوز للزوج شرعا أن يجعل زوجته ترتدي النقاب ضد إرادتها، وهو السؤال الذي ورد إلى دار الإفتاء المصرية، للاستفسار «هل يجوز للرجل إجبار زوجته على ارتداء الحجاب؟».

هل يجوز إجبار الزوجة على ارتداء الحجاب؟

وقالت دار الإفتاء المصرية في فيديو بثته عبر صفحتها الرسمية على موقع تبادل الفيديوهات «يوتيوب»، إن تلك الأمور يجب ألا تكون بالإكراه، «ما يجب على المرأة هو الحجاب، وستر كل الجسم ما عدا الوجه والكفين، وكل ما هو غير ذلك من العادات».

وقال الشيخ، «لا ننصح أن تكون بالغصب، خاصة في الأمور الخلافية مثل النقاب، وخاصة في هذا الزمن»، مضيفا، «خلينا نتعامل مع المسائل الخلافية بالحب، ونتعامل مع اللي تحت ولايتنا بالاحترام، نحترم الخلاف ونوسع على اللي حوالينا».

وأكمل، «خلي اللي قدامك والحدود بتاعته المحرمات، طيب واحد قالي يا شيخ أنا شايف حرام إظهار وجه المرأة، خلاص خد واحدة من الأول منقبة، ولكن يجب التفاهم مع الزوجة بالحب وليس بالغصب عشان متكرهش حاجة إنت فاكرها شعيرة، ولكن كشف الوجه جائز، وليس حرام، وتغطية الوجه في بعض الأعراف والبيئات قد تكون عائق للتواصل الاجتماع التام والسليم والصحيح».

واختتم «إحنا بنحترم المنقبات، ولكن الأمور دي لازم بناء على الحب والاحترام والمودة وبالراحة عليها لو دي رغبتك».