رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أول رد فعل من والدة المعتدي على سيدة الطالبية: «معرفش»

كتب: آية أشرف - حسين ابراهيم -

08:31 م | الخميس 04 فبراير 2021

سحل سيدة الطالبية

عوامل الزمن ارتسمت على وجهها، فالتجاعيد تحمل الكثير، جسدها الهزيل وابتساماتها الواضحة، علقت السيدة المُسنة «أم أحمد» والدة المتهم بالتعدي على سيدة الطالبية المسحولة، على الأمر، مؤكدة جهلها به، قائلة: «أنا معرفش حاجة، ومعنديش أي معلومة وابني مش هنا». 

وأشارت السيدة، إلا أن نجلها يقطن في هذا المنزل، بشارع العطور بمنطقة الطالبية، فيصل، وإن لديه شركة ورق وأحبار بنفس المنزل بالدور الأول. 

ويقطن المتهم «أحمد. ب» أمام منزل سيدة الطالبية المسحولة، جيهان عبدالملاك، مباشرة، وذلك رفقة عائلته وزوجته، فضلًا عن وجود مكتب عمله بالطابق الأرض من المنزل، الذي يحتوي على أكثر من كاميرا مراقبة. 

بينما أشار العاملين بمكتبه، إنهم لا يعلمون تفاصيل الواقعة، سوى من مواقع التواصل الاجتماعي. 

اعتداء جماعي على سيدة الطالبية بالسحل 

وكان جوني منير، نجل السيدة، المعتدى عليها، نشر مقاطع مصورة ترصد تفاصيل الاعتداء على والدته، والتي وثقتها كاميرات المراقبة، واتهم نجل السيدة جارهم (أ.ف.ب) وزوجته (ر.س)، بافتعال خناقة من العدم مع والدته، ومن ثم الاعتداء عليها. 

وقال نجل السيدة: «اللي في الصور اللي تحت هتشوفوها بتنعجن وبتضرب وتتسحل على الأرض دي تبقي أمي، تعرضت للتعدي البدني بالضرب والسحل بالأيدي والأرجل من اللي في الصورة، وبدأت بالسب والقذف والتحرش اللفظي وتهديد والدتي بالاغتصاب، وهتك العرض والشرف وتطورت لرمي والدتي بحجر يزن على الأقل 2 كيلوجرام على ساقها اليمين».

وتابع جوني منير: «انهالو عليها بالضرب بالأيدي والأرجل والركل بالأحذية على راسها وجسمها و حاول أحدهم خنق والدتي، ثم استكمال سحلها ولحسن الحظ وصول بعض الجيران الجدعان لإنقاذها من إيديهم، وكل ده حصل يوم الجمعة الموافق 29 يناير 2021».

وكانت السيدة جيهان بالفعل، حررت محضر حمل رقم 5917 جنح الهرم لسنة 2021، مقدم من والدتي».